Accessibility links

"بالسكاكين والسيوف".. تفاصيل هجوم مسلح على متظاهرين في كربلاء


مسلحون يعتدون على محتجين في كربلاء

قال مصدر عراقي مطلع الأربعاء إن مجموعة مسلحة هاجمت محتجين عراقيين بالسيوف والسكاكين في مدينة كربلاء، فيما أظهرت مقاطع فيديو حالة من الفوضى واشتباكات وقعت في أحد مراكز المدينة التجارية.

وذكر المصدر أن الحادث وقع قرابة الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي بعدما أقدم عشرات الأشخاص يحملون أسلحة بيضاء بالهجوم على تجمع للمحتجين تحت جسر الضريبة وسط كربلاء.

وأضاف أن المحتجين ردوا برمي الحجارة على المهاجمين الذين اضطروا إلى الهرب لمنطقة قريبة تسمى شارع "السناتر" وتضم محال ومراكز تجارية.

وتابع أن المجموعة المهاجمة عادت بعدها برفقة أناس آخرين يحملون أسلحة نارية، وقاموا بفتح النار باتجاه المتظاهرين، مما تسبب في إصابة شخصين على الأقل بجروح.

وأكد المصدر أن المحتجين تمكنوا من اعتقال شخص كان ضمن المجموعة المهاجمة، وقاموا بعدها بتسليمه إلى قيادة عمليات الفرات الأوسط.

وأظهرت مقاطع فيديو وصور نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي لقطات للأحداث التي وقعت الأربعاء في كربلاء، فيما نشر آخرون صورة للبطاقة التعريفية للشخص الذي تم اعتقاله.

صورة للبطاقة التعريفية للشخص الذي اعتقله محتجون في كربلاء
صورة للبطاقة التعريفية للشخص الذي اعتقله محتجون في كربلاء

وشهدت كربلاء من الأول من أكتوبر الماضي احتجاجات تطالب بإسقاط النظام والحد من النفوذ الإيراني في العراق، قتل خلالها العشرات من المحتجين برصاص قوات الأمن وميليشيا موالية لإيران.

وأقدم محتجون غاضبون الشهر الماضي على حرق القنصلية الإيرانية في كربلاء، كما قام متظاهرون بحرق صور المرشد الإيراني عي خامنئي وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني.

وفي الـ11 من الشهر الجاري اغتال مجهولون بالرصاص الناشط المدني البارز فاهم الطائي (53 عاما) بينما كان في طريق العودة إلى منزله كربلاء بعد مشاركته في التظاهرات المناهضة للحكومة في ساحة التحرير وسط بغداد.

وفيما يزداد نفوذ الفصائل المسلحة الموالية لإيران والتي تم دمجها في قوات الأمن العراقية، تتصاعد حملة ترهيب المتظاهرين والنشطاء، حيث تعرض عدد كبير منهم لعمليات قتل خطف وجهت بعثة الأمم المتحدة إصبع الاتهام فيها إلى "كيانات مسلحة".

XS
SM
MD
LG