Accessibility links

فيديو يوثق اللحظات الأخيرة لمدرس تركي.. والشرطة في مرمى الاتهام


المدرس التركي أثناء تعرضه لنوبة قلبية أدت لوفاته في سجن بإسطنبول- الصورة من مقطع فيديو نشر على صفحة "Bold Medya" على يوتيوب

أظهر مقطع فيديو نشر على يوتيوب الجمعة، اللحظات الأخيرة لمدرس تركي اعتقل بتهمة المشاركة في انقلاب عام 2016، وتوفي جراء نوبة قلبية حصلت له بعد تعرضه للتعذيب في السجن.

ويظهر الفيديو، الذي أعاد مركز ستوكهولم للحرية نشره، المدرس ويدعى جوكهان أتشيك كوللو مع أربعة معتقلين أخرين في زنزانة داخل مركز للشرطة في إسطنبول.

ووفقا للمركز "في حوالي الساعة الرابعة من صباح الخامس من أغسطس 2016، بدأت تظهر علامات الانزعاج على السجين وبعدها اقترب من القضبان ونادى على ضباط الشرطة لبضع دقائق، ولكن لم يستجب له أحد".

عاد بعدها أتشيك كوللو إلى سريره، ولكن سرعان ما عانى من تشنجات نتيجة تعرضه لأزمة قلبية، ليحضر عناصر الشرطة بعدها بأربع دقائق، لكنه فارق الحياة حينها.

ووفقا لشهادات زملائه في السجن، فقد أعيد مدرس التاريخ إلى زنزانته في يومها شبه فاقد للوعي من جراء التعذيب.

وكانت السلطات التركية اعتقلت أتشيك كوللو في 24 يوليو 2016، وفصلته من وظيفته بعد توجيه تهم له تتعلق بالإرهاب والتخطيط لانقلاب، حيث ظل معتقلا لمدة 13 يوما، تعرض خلالها للتعذيب الجسدي والنفسي على حد سواء حتى وفاته، وفقا لمركز ستوكهولم للحرية.

وتقول صحيفة زمان التركية إن المفارقة أن القضاء التركي برأ أتشيك كوللو وقرر اعادته إلى وظيفته وذلك بعد نحو عام ونصف على وفاته.

وتتعرض الأوساط الأكاديمية في تركيا لضغوط شديدة، خصوصا منذ محاولة الانقلاب التي وقعت في 15 يوليو 2016 وأعقبتها عمليات تطهير كثيفة طالت جميع مفاصل الدولة، بما فيها المؤسسات التعليمية.

XS
SM
MD
LG