Accessibility links

بالفيديو.. توقيف رهبان وراهبات رفضوا تنفيذ قرار قضائي في لبنان


كنيسة في لبنان - أرشيف

أوقفت قوات الأمن اللبنانية، مساء الجمعة، عددا من الرهبان والراهبات على إثر رفضهم تنفيذ أمر قضائي بتسليم أطفال رضع، وفق ما نقلته وسائل إعلام محلية.

وانتشر فيديو على موقع فيسبوك يوثق لحظة تنفيذ الاعتقالات

وأصدرت قاضية الأحداث في جبل لبنان جويل أبو حيدر، الجمعة، قرارا يعتبر بموجبه أطفال في إحدى الجمعيات، معرضين للخطر بعد اكتشاف جرائم بحقهم. وأمرت بنقلهم جميعا إلى جمعيات أخرى، بحسب ما أفاد به موقع لبنانيون ديبايت.

ونسب الموقع للإعلامي جو معلوف، قوله، إن "مرجعية دينية وأخرى سياسية تتدخلان في عمل القضاء بوجه الجمعية التي يتعرض فيها الأطفال للتحرش"، مضيفا أن "المباحث المركزية داهمت الجمعية المعنية، ولم تعثر على الرضع الموضوعين لديها بقرار قضائي لحمايتهم وهذه مخالفة قضائية كبيرة وخطيرة جدا".

الصحافي اللبناني في جريدة الأخبار، رضوان مرتضى، قال لتلفزيون الجديد إن الاعتقالات جاءت بعد "امتناع هؤلاء عن الامتثال لأمر القضاء الذي لديه معلومات تتحدث عن بيع أطفال من قبل جمعية (رسالة حياة) مقابل مبالغ مالية تصل إلى 30 ألف دولار للطفل الواحد".

وقال إن القاضية حيدر أمرت بتسليم هؤلاء الأطفال على خلفية أمور مشينة تحدث داخل الجمعية، علما أن الأطفال الذين يلجؤون إليها مشردون ولا يعرف ذووهم.

وتابع أن الجمعية "تطعم هؤلاء الأطفال أكلا منتهي الصلاحية وهناك إثباتات على ذلك، ويتم التحرش بهم جنسيا، ويتم عرض أفلام إباحية لكي يتفرجوا عليها، فضلا عن أن من الأطفال من تم تبديلهم".

وأوضح أن الإجراءات القانونية المتبعة لنقل هؤلاء الأطفال إلى جمعيات لرعايتهم، تتم بأمر قضائي يحدد أي جمعية تتسلم أي طفل. لكن مندوبات الأحداث المكلفة بمتابعة قضايا الأطفال، كانت تجد أطفالا غير من سلموا للجمعية.

وقال إن المشكلة الأساسية الآن تتمثل في صدور الأمر القضائي بتسليم خمسة أطفال إلى السلطات، لكن الراهبة التي تترأس الجمعية، سلمت ثلاثة منهم ورفضت تسليم الاثنين الآخرين. وأوضح أن "موقف الراهبة أثار شكوكا بأن الطفلين غير موجودين أصلا لدى الجمعية وأنهما من ضمن من تم بيعهم".

وقال إن القاضية نازك الخطيب أمرت باعتقال كل من يعترض على تنفيذ أمر القضاء في قضية تسليم الأطفال، وبناء على ذلك نفذت الاعتقالات.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG