Accessibility links

بالفيديو.. ميليشيات الصدر تهاجم متظاهري النجف بقنابل يدوية


ميليشيات الصدر قتلت 7 متظاهرين في النجف

أظهرت لقطات فيديو استخدام الميليشيات الموالية لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر قنابل يدوية، إلى جانب استخدام الرصاص الحي، أثناء هجومها الأربعاء على المتظاهرين في مدينة النجف، في ظل تساؤلات عن كيفية وجود هذه الأسلحة في أيادي عناصر هذه الميليشيات.

وأطلقت ميليشيات الصدر الرصاص الحي باتجاه المحتجين في ساحة الصدرين وسط النجف مما تسبب بمجزرة قتل فيها سبعة متظاهرين على الأقل وإصابة العشرات بجروح خطرة.

واستخدمت الميليشيات القنابل اليدوية لاستهداف المحتجين، وهي القنابل التي لا تتواجد عادة إلا في أيدي القوات الأمنية الرسمية.

وأظهرت لقطات فيديو انتشار عناصر ميليشيات الصدر في شوارع النجف حاملين الأسلحة النارية، ويتحركون بحرية. وقال نشطاء إن الميليشيات استخدمت أسلحة ثقيلة أثناء تفريق التظاهرات، متساءلين عن سبب غياب قوات الشرطة والجيش لإنفاذ القانون.

وبدأ هجوم الأربعاء بعد فترة وجيزة من نشر مقتدى الصدر تغريدة دعا فيها مؤيديه من "أصحاب القبعات الزرق" إلى "معاونة القوات الأمنية لكشف المخربين".

واعترف مقرب من مقتدى الصدر، ضمنا، بمسؤولية تياره عن أحداث النجف. وقال صالح محمد العراقي، وهو اسم مستعار لعدة منصات على مواقع التواصل الاجتماعي، معتمدة من قبل التيار الصدري كـ "ثقة" لزعيم التيار مقتدى الصدر "نشر أحد الأخوة: - الآن سيطرة كاملة على ساحة الصدرين وهروب جميع المندسين والمخربين".

وأضاف "صالح العراقي" خلال منشور على قناته في موقع تليغرام، "لا بد أن يكون لطلبة العلم الكرام وللعشائر النجفية العزيزة (موقف) لإنقاذ النجف الأشرف من المندسين والمخربين بصورة سلمية، ولإنهاء الأيادي الخفية الخبيثة التي تريد النيل من قدسيتها".

وطالب رئيس الوزراء العراقي المكلف محمد توفيق علاوي "الحكومة الحالية" بالقيام بمهامها المتمثلة بحماية المتظاهرين" بعد مقتل 7 محتجين في النجف بنيران ميليشيات الصدر.

وخلال الأيام القليلة الماضية عمدت ميليشيا الصدر التي تعرف باسم "سرايا السلام" أو "أصحاب القبعات الزرق" إلى شن هجمات على التجمعات الرئيسية للمحتجين في بغداد وبابل وكربلاء والناصرية ومدن أخرى.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG