Accessibility links

بتجربة علمية.. كيميائية تتوج بلقب "ملكة جمال أميركا"


كاميل شراير تفوز بلقب ملكة جمال أميركا

بتجربة علمية أبهرت الجمهور، توجت الكيميائية ملكة جمال ولاية فرجينيا كاميل شراير (24 عاما) بلقب ملكة جمال أميركا لعام 2020، وحصلت على منحة دراسية قدرها 50 ألف دولار.

وفي حفل أقيم في منتجع وكازينو "موهيغان صن" في أونكاسفيل بولاية كونيتيك مساء الخميس، تغلبت طالبة الصيدلة في جامعة كومنولث فرجينيا على 50 متسابقة أخرى مثلن 50 ولاية والعاصمة واشنطن.

وقدمت شراير، وهي متخصصة في الكيمياء الحيوية، أمام لجنة التحكيم أول عرض في تاريخ المسابقة يتضمن تجربة علمية:


ويأتي فوز متسابقة بخلفية علمية وسط جهود تبذلها المسابقة التي انطلقت قبل نحو قرن لتغيير الصورة النمطية عنها في اختيار الفائزات بالتركيز على الإنجازات الشخصية والمهنية وليس المظهر الخارجي.

ولم تتضمن مسابقة منظمة Miss America هذا العام فقرة "عرض البكيني" للعام الثاني على التوالي، بعد أن ألغتها في 2018 مؤكدة أن "مظهر الجسد الخارجي" لن يكون معيارا للحكم على المرشحات.

وخلال الحفل الذي أقيم الخميس، تسابقت 51 مرشحة للكشف عن مواهبهن وخططهن لما بعد التتويج، ومن بينهن ملكة جمال بنسلفانيا تيفاني سيتز التي تحدثت عن تغير جياتها رأسا على عقب بعد تبنيها من قبل مؤسسة لرعاية الأطفال، بعد أن عاشت طفولة بائسة. وأرادت سيتز لفت الانتباه إلى أهمية التبني الإيجابي في تغيير حياة الأشخاص.

قبل الحفل، كانت شايلر قد عبرت عن امتنانها لتحول الاهتمام من التركيز على جسد المرأة إلى النظر في إنجازاتها وشخصيتها.

وبعد التتويج، ستعمل ملكة جمال أميركا الجديدة في مجالات التوعية بخطر إساءة استخدام العقاقير وعلى تشجيع دراسة مجالات ما تعرف باسم STEM أي العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، بحسب تقرير لمجلة "بيبول" عن الموضوع.

وعلى تويتر، تفاعل مغردون مع الحدث، وركزت غالبية التعليقات مع كون الفائزة تأتي من خلفية "علمية".

خبيرة الأرضاد الجوية شيرل نيلسون رحبت بهذا الاختيار، معتبرة أنه يشجع النساء على الاهتمام بمجالات العلوم:

جامعة "فرجينيا تيك" كتبت في تغريدة أن "ملكة جمال أميركا يمكن أن تكون "عالمة" معبرة عن فخرها بهذا الفوز:

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG