Accessibility links

بدلا من سجنه.. إيداع البشير عامين في مؤسسة إصلاحية


البشير

أصدرت محكمة الخرطوم السبت حكما بإيداع الرئيس السوداني المعزول عمر البشير في مؤسسة إصلاحية لمدة عامين بدلا من الحكم عليه بالسجن 10 أعوام نظرا لتجاوزه سن الـ70 عاما.

ويتعلق هذا الحكم بقضية تلقيه أموالا من السعودية بعد "محاكمة خاصة" بدأت في أغسطس الماضي.

وبموجب الحكم سيوضع البشير في مؤسسة للإصلاح الاجتماعي لكبار السن المدانين بجرائم لا تنطوي على عقوبات بالإعدام.

وقضت المحكمة كذلك بمصادرة الأموال التي تم التحفظ عليها.

واعترف البشير بحصوله على 90 مليون دولار من حكام السعودية، لكن القضية التي صدر الحكم السبت بشأنها تتعلق بـ25 مليون دولار تلقاها من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قبل أشهر من سقوط حكمه.

وأشار البشير إلى أن المبلغ هو جزء من علاقة السودان الاستراتيجية مع السعودية وضمن أموال الدعم التي تقدمها المملكة ولم يكن "للاستخدام الشخصي".

وأكد القاضي الصادق عبد الرحمن في بداية المحاكمة أن السلطات ضبطت 6.9 ملايين يورو و351 ألف دولار إضافة إلى 5.7 ملايين جنيه سوداني (ما يعادل 128 ألف دولار) في مقر إقامة البشير.

ورأى آدم راشد، نائب الأمين العام لهيئة محاميي دارفور إنه يجب محاكمة البشير "على جرائمه سواء كانت صغيرة أم كبيرة"، مؤكدا أن محاكمته بشأن الفساد "قضية صغيرة جدا بالنسبة للجرائم التي ارتكبها في دارفور".

وأضاف أن "ضحايا جرائمه في دارفور لا يهتمون بهذه القضية، وهي ليست في حجم التهم التي يواجهها في المحكمة الجنائية الدولية".

احتجاجات مؤيديه

وقال مراسل قناة الحرة في الخرطوم إن محاكمة البشير جرت وسط احتجاجات لمؤيديه داخل وخارج مبنى المحكمة، الذين عبروا عن رفضهم "للظروف التي تجري فيها المحاكمة".

وقالت هيئة دفاع البشير إن المحاكمة جرت في "ظروف سياسية سيئة".

وبعد دعوات إلى التظاهر دعما للبشير نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، أعلن الجيش السوداني مساء الجمعة إغلاقه الطرق المؤدية إلى مقر قيادته في العاصمة السودانية، لكنه أكد على احترامه "حرية التعبير".

ونشرت صباح السبت قوات أمنية كبيرة في شوارع الخرطوم. وقال الجيش في بيان محذرا: "سنمنع وقوع أي عنف".

واتهم البشير بالضلوع في قضايا فساد بعد أشهر من إطاحته من قبل الجيش تحت ضغط الشارع. وهو محتجز منذ أبريل الماضي في سجن كوبر بالخرطوم.

ومنذ أغسطس الماضي، حضر البشير داخل قفص حديدي بالزي السوداني التقليدي عددا من جلسات هذه المحاكمة.

وأصدر رئيس لجنة "إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال" في السودان الفريق ركن ياسر عبد الرحمن العطا قرارا الجمعة بتشكيل "لجنة لتصفية" حزب المؤتمر الوطني المنحل، الذي كان يترأسه البشير.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG