Accessibility links

العراق.. تأجيل التصويت على الوزارات الشاغرة


رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي يخاطب أعضاء البرلمان

قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي الثلاثاء إن "حالة من الفوضى" في البرلمان حالت دون التصويت على مرشحيه لعدد من الحقائب الوزارية التي لا تزال شاغرة في حكومته.

وأوضح عبد المهدي في مؤتمر صحافي "ننتظر من مجلس النواب أن يحدد موعدا لجلسة استكمال الوزارات بعد حصول الاتفاق بين أعضائه".

وكان رئيس البرلمان محمد الحلبوسي أجل جلسة التصويت على المرشحين للوزارات ‏المتبقية إلى الخميس، حسب ما نقلت الوكالة الوطنية للأنباء.

وعطل نواب غاضبون جلسة البرلمان، وأشارت وسائل إعلام محلية إلى حدوث مشادات بين بعض النواب.

وغادر عبد المهدي والمرشحون الذين كان يسعى لتعيينهم البرلمان بعد ذلك بفترة قصيرة وتم تأجيل التصويت.

تحديث (16:00 تغ)

يعتزم البرلمان العراقي عقد جلسة تصويت الثلاثاء على الحقائب الوزارية الشاغرة في الحكومة وسط انقسامات حول حقيبتي الدفاع والداخلية.

وقال حسن الكعبي، نائب رئيس البرلمان، إن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قدم مساء الاثنين أسماء ثمانية مرشحين كانوا قد رفضوا بالفعل في جلسة تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عندما وافق البرلمان على وزراء آخرين في الحكومة.

وأضاف أن التصويت المقرر اليوم الثلاثاء قد يواجه عراقيل.

وحذر الكعبي من أن المزيد من التأخير قد يكون له تأثير سلبي على الوضع الأمني في العراق.

وفي رسالة للنواب، قال عبد المهدي إنه يستطيع تقديم أسماء أخرى في غضون يومين حال رفض مقترحاته.

وشملت الأسماء التي قدمها رئيس الوزراء، فالح الفياض لوزارة الداخلية، وفيصل الجربا لوزارة الدفاع.

ورشح عبد المهدي، قصي السهيل لوزارة التعليم العالي، وصبا خير الدين لوزارة التربية، ودارا نور الدين لوزارة العدل ونوري الدليمي لوزارة التخطيط، وهناء كوركيس لوزارة الهجرة وعبد الأمير الحمداني لوزارة الثقافة.

XS
SM
MD
LG