Accessibility links

بريطانيا تحذر 16 دولة من قرصنة إلكترونية روسية


قرصنة

يعتزم وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت الخميس الكشف عن تشارك بريطانيا معلومات مع 16 دولة عضو في حلف شمال الأطلسي حول أنشطة إلكترونية روسية خبيثة في هذه الدول خلال الأشهر الـ18 الماضية.

وسيلقي هانت خطابا خلال مؤتمر "الدفاع السيبراني للناتو" في لندن يتهم فيه أجهزة الاستخبارات الروسية بشن "حملة عالمية" تستهدف بنى تحتية حيوية، وذلك بحضور رئيس الحلف ينس ستولتنبرغ.

ووفق مقتطفات من الخطاب نشرتها وزارته فإن هانت سيحذر من أن هذه "الحملة العالمية سوف تسعى أيضا إلى اختراق شبكات حكومية مركزية".

ويكشف هانت في الخطاب أنه "خلال الـ 18 شهرا الماضية، قام المركز الوطني للأمن السيبراني بتبادل المعلومات والتقييمات مع 16 دولة حليفة في الناتو، ومع دول أخرى من خارج الحلف، حول نشاط سيبراني روسي استهدف هذه الدول".

وسيؤكد هانت أن المحاولات الروسية للتأثير في انتخابات الولايات المتحدة وأوكرانيا "تنتهك القانون الدولي، وتبرر ردا متكافئا".

ويورد الخطاب "معا نمتلك خيارات للرد على أي هجمات، ويجب أن نكون على أهبة الاستعداد لاستخدامها".

وتدهورت علاقة لندن مع موسكو منذ تولي الرئيس فلاديمير بوتين السلطة، وبلغت ذروتها بعد محاولة تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال العام الماضي على الأراضي البريطانية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG