Accessibility links

بريطانيا تدافع عن الضربة الأميركية وتعزز إجراءاتها في الخليج


البحرية البريطانية في مضيق هرمز إثر التوتر مع إيران

دعت بريطانيا، السبت، كل الأطراف إلى ضبط النفس، بعدما أدت ضربة جوية أميركية إلى مقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني، لكنها قالت إن من حق الولايات المتحدة الدفاع عن نفسها في مواجهة أي تهديد وشيك.

وقال وزير الدفاع البريطاني بن ولاس، في بيان، إنه تحدث مع نظيره الأميركي مارك إسبر، مضيفا "ندعو كل الأطراف لتهدئة الوضع".

وأضاف أن "القانون الدولي يكفل للولايات المتحدة الدفاع عن نفسها في مواجهة أي تهديد وشيك لمواطنيها".

ونصحت لندن، البريطانيين، السبت، بتجنّب السفر إلى العراق وبعدم السفر إلى إيران إذا لم تكن هناك ضرورة، بعد مقتل سليماني.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان "بعد مقتل قاسم سليماني وتصاعد التوتر في المنطقة، قررنا تحديث نصائحنا للمسافرين إلى العراق وإيران".

وتوعّدت طهران بـ"انتقام قاس" بعد مقتل سليماني في العملية الأميركية التي نُفّذت بطائرة مسيرة الجمعة في بغداد وأدت إلى مقتل عشرة أشخاص هم خمسة عراقيين وخمسة إيرانيين.

وأعلنت البحرية البريطانية أنها ستبدأ في مرافقة السفن التي ترفع علم بريطانيا أثناء مرورها في مضيق هرمز لتوفير الحماية لها بعد مقتل سليماني.

وقال وزير الدفاع البريطاني بن ولاس إنه أمر سفينتا (إتش.إم.إس مونتروز) و(إتش.إم.إس ديفندر) الحربيتين بالاستعداد للعودة لمهام مرافقة كل السفن التجارية التي ترفع علم بريطانيا.

وأضاف "ستتخذ الحكومة كل الخطوات الضرورية لحماية سفننا ومواطنينا في هذا التوقيت".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG