Accessibility links

بريطانيا توقع الحد الأقصى من الغرامة على فيسبوك


مؤسس موقع فيسبوك مارك زوكربيرغ

بعد تحقيقات دامت عدة أشهر، وقع مكتب مفوض المعلومات البريطاني الخميس الحد الأقصى من الغرامة على شركة فيسبوك وقدرها نصف مليون جنيه إسترليني (645 ألف دولار)، بسبب "المخالفات الخطيرة" لقانون حماية البيانات على خلفية فضيحة "كمبردج أناليتيكا".

وقال مكتب مفوض المعلومات في بريطانيا الخميس في بيان عبر موقعه الإلكتروني إن فيسبوك "فشلت في الحفاظ على أمان المعلومات الشخصية لـ87 مليون شخص حول العالم، دون علمهم"، مشيرا إلى أن انتهاكات قوانين حماية البيانات المتعلقة كانت "خطيرة للغاية".

وواجهت شركة فيسبوك في مارس الماضي اتهامات بشأن اختراق بيانات أكثر من 50 مليون مستخدم للتطبيق لصالح شركة تحليل البيانات.

وقالت فيسبوك في نيسان/أبريل الماضي إن البيانات الشخصية لنحو 87 مليون مستخدم أغلبهم من الولايات المتحدة ربما تكون قد نقلت بشكل غير لائق لشركة كمبردج أناليتيكا للاستشارات السياسية.

وجمعت الشركة بشكل غير قانوني بيانات خاصة عن مستخدمي فيسبوك لاستهداف ناخبين أميركيين.

وبعد تحقيقات بريطانية استمرت لأشهر، تم إقرار الحد الأقصى للغرامة التي يستطيع مكتب مفوض المعلومات البريطاني فرضها، لكنها لا تزال ضئيلة بالمقارنة مع قيمة فيسبوك التي تقدر بـ445 مليار جنيه إسترليني.

وكشفت التحقيقات أيضا أن شركة فيسبوك سمحت لمطوري التطبيق خلال الفترة بين عامي 2007 و2014 بإمكانية الوصول إلى بيانات المستخدمين الشخصية، وحتى الذين لم يقوموا بتحميل التطبيق لكنهم أصدقاء مشتركين لهم فعلوا ذلك.

وجاء في بيان مكتب مفوض المعلومات البريطاني أنه حتى بعد اكتشاف سوء استخدام البيانات في كانون الأول/ ديسمبر 2015، لم تفعل فيسبوك ما يكفي من إجراءات علاجية مناسبة وفي الوقت المناسب.

وكمبردج أناليتيكا جزء من (إس.سي.إل غروب) وهي متعاقد حكومي وعسكري تقول إنها تعمل في مجالات متعددة تشمل أبحاث الأمن الغذائي ومكافحة المخدرات والحملات الانتخابية. وتأسست (إس.ٍسي.إل) قبل 25 عاما وفقا لموقعها الإلكتروني.

XS
SM
MD
LG