Accessibility links

بريكسيت.. الركود يتربص ببريطانيا بعد تراجع القطاع الخاص


العاصمة البريطانية لندن

قالت شركة "ماركيت" للمعلومات الاقتصادية الخميس إن الأعمال التجارية في القطاع الخاص تقلصت مجددا في سبتمبر في المملكة المتحدة بسبب المخاوف المتصلة ببريكست والتي قد تغرق البلاد في حالة ركود في الربع الثالث.

وانخفض مؤشر المشتريات في جميع القطاعات (البناء والصناعة والخدمات) إلى 48.8 الشهر الماضي من 49.7 في أغسطس.

وانخفض المؤشر بالنسبة لقطاع الخدمات القوي (التمويل والنقل، وما إلى ذلك) ويمثل الغالبية العظمى من الاقتصاد البريطاني، إلى 49.5 في سبتمبر، وهي المرة الخامسة خلال 10 سنوات التي ينخفض فيها تحت الخمسين.

وأشارت الشركات التي شملها المسح الذي أجرته ماركيت إلى عدم اليقين المتصل ببريكست ما يدفع إلى تأجيل خطط الإنفاق والاستثمار.

بالإضافة إلى ذلك، اختار المستثمرون الدوليون التوجه إلى أسواق أخرى غير المملكة المتحدة بسبب احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق في نهاية أكتوبر ما قد يؤدي إلى عودة الرسوم الجمركية والحواجز الجمركية مع الاتحاد الأوروبي.

اصطدم مقترح بوريس جونسون بشأن بريكست الخميس بشكوك متعاظمة من جمهورية إيرلندا وحلفائها الأوروبيين، ما عزز مخاوف من حدوث طلاق من دون اتفاق بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة بعد أربعة أسابيع.

وبعد أقل من 24 ساعة من تقديم رئيس الوزراء البريطاني المحافظ مشروعه لحل معضلة الحدود داخل جزيرة إيرلندا، بدا وكان بروكسل ولندن تتبادلان مسؤولية فشل المقترح، حيث يرى كل طرف أنه منفتح على الحوار لكنه فعل ما يخصه من جهد ويدعو الطرف الآخر لبذل جهد اضافي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG