Accessibility links

بري يعلن إرجاء جلسة للنواب اللبنانيين ويدعو للتخلص من "الفراغ السياسي"


نبيه بري يتحدث أمام مجلس النواب اللبناني - 23 مايو 2019

أعلن رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، بعد اجتماع كتلة التنمية والتحرير، الاثنين، عن إرجاء جلسة المجلس التي كانت مقررة الثلاثاء إلى 19 نوفمبر.

وأضاف بري إلى أن "الحملة التي قامت تهدف إلى إبقاء الفراغ السياسي القائم حاليا، وهي ليست من مصلحة مخططي الفراغ، وهنا أسأل إذا أقر قانون ضد الفساد وغيرها من القوانين المهمة ما معنى رفض أغلب جدول اعمال الجلسة؟"

وقال: "إن الكتلة قررت الطلب من جميع أعضائها رئيسا ووزراء سابقين وحاليين ونوابا رفع السرية المصرفية عن حساباتهم، الطلب من وزراء الكتلة السابقين والحاليين رفع الحصانة لمعالجة ما يتعلق بالمال العام واستعجال تشكيل حكومة جامعة لا تستثني الحراك"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء اللبنانية.

ومنذ استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري في 29 أكتوبر تحت ضغط الشارع، ليس هناك أية بوادر لتشكيل حكومة جديدة يطالب المتظاهرون بأن تضم اختصاصيين من خارج الأحزاب التقليدية.

ولم يدع عون حتى الآن إلى الاستشارات النيابية الملزمة لتكليف رئيس جديد للحكومة. ويجري المسؤولون، وفق ما تنقل وسائل إعلام محلية، لقاءات للتفاهم حول صيغة الحكومة قبل بدء تلك الاستشارات.

وحض البنك الدولي لبنان الأربعاء على تشكيل حكومة سريعا، وقال إن "الآتي يمكن أن يكون أسوأ إن لم تتم المعالجة فورا" في بلد تبلغ ديونه المتراكمة 86 مليار دولار، أي ما يعادل 150 في المئة من إجمالي الناتج المحلي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG