Accessibility links

بعيدا عن الاحتجاجات.. لبنان يواجه كوريا الجنوبية خلف أبواب موصدة


تصاعدت حدة الاحتجاجات في محيط الملعب وقطع الطرقات في العاصمة بيروت

يخوض منتخب لبنان لكرة القدم، الخميس، مباراته، ضمن الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثامنة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر وكأس الأمم الآسيوية 2023 في الصين، ضد ضيفه الكوري الجنوبي خلف أبواب موصدة نتيجة الأحداث في البلاد.

وأثارت الاحتجاجات مخاوف من تأجيل المباراة، قبل ان تحسم إقامتها في مدينة كميل شمعون الرياضية بعد الاجتماع الفني الذي عقد الثلاثاء.

وقال موسى مكي عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد ورئيس لجنة الملاعب: "تلقينا طيلة اليوم اتصالات من الأجهزة الأمنية تطلب منا أن تلعب المباراة من دون جمهور، وقد تريثنا في اتخاذ القرار في البدء على أمل حصول أي جديد يمكنا من فتح الأبواب للجماهير مثلما كان مقرراً، الا أن تصاعد حدة الاحتجاجات في المنطقة المحيطة بالملعب حتم علينا اتخاذ القرار الصعب".

وأدى تسارع الأحداث في الساعات الماضية الى دفع القوى الأمنية بالطلب من الاتحاد بأن تقام المباراة من دون حضور جماهيري.

وتصاعدت حدة الاحتجاجات في محيط الملعب وقطع الطرقات في العاصمة بيروت وسائر المناطق، كما علق الاتحاد اللبناني لكرة القدم مباريات الدوري المحلي.

واقتصرت تحضيرات المنتخب المضيف لمباراتيه ضد كوريا الجنوبية غدا والشمالية الثلاثاء المقبل، على معسكر لمدة أربعة أيام فقط

ويشهد لبنان احتجاجات منذ 17 أكتوبر الماضي ضد الطبقة السياسية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG