Accessibility links

بسبب الفيروس القاتل.. الولايات المتحدة تجلي رعاياها من ووهان الصينية


فيروس كورونا يحصد مزيدا من الأرواح في الصين

أعلنت الولايات المتحدة، الأحد، أنها تعكف على تنظيم رحلة جوية لإجلاء موظفيها الدبلوماسيين وسواهم من الرعايا الأميركيين في مدينة ووهان الصينية، بؤرة وباء كورونا المستجد.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى الرعايا الأميركيين في الصين، إن الرحلة ستغادر، الثلاثاء، من ووهان إلى سان فرانسيسكو.

ووقعت الولايات المتحدة عقدا مع شركة للنقل الجوي لإجلاء حوالي 34 دبلوماسيا وأسرهم من القنصلية الأميركية فى ووهان بالصين.

وقال مسؤول أميركي لموقع شبكة "سي أن أن"،​ إن القنصلية مغلقة وإن جميع الدبلوماسيين الأميركيين "تحت أمر بالمغادرة".

وأضاف المسؤول أن هناك حوالي ألف أميركي يعيشون فى ووهان وسيتم إجلاؤهم مع الدبلوماسيين على متن نفس الرحلة.​

وأضاف الموقع أن تفاصيل الرحلة لا تزال قيد الصياغة النهائية، مشيرا إلى أن المسؤولين لم يقرروا بعد إن كانوا سيختارون طائرة بوينغ 737 الضيقة أو طائرة بوينغ 767 العريضة.

وكان مسؤولو صحة أميركيون قالوا إن الولايات المتحدة ستبدأ فحص القادمين إلى ثلاثة مطارات رئيسية من مدينة ووهان بوسط الصين، بحثا عن فيروس كورونا.

وسنويا يصل ما بين 60-65 ألف شخص إلى الولايات المتحدة من ووهان.

وينتشر الوباء بسرعة في بلده الأصلي، مع تسجيل 1300 إصابة، بينها 41 حالة قاتلة حتى السبت، مقابل 830 إصابة بينها 26 قاتلة في اليوم السابق.

وعززت الصين إجراءاتها لمكافحة فيروس كورونا عبر نشر الجيش أطباءه في منطقة الوباء وبناء مستشفى ثان بشكل طارئ للحد من انتشار المرض الغامض الذي بلغ أوروبا وأستراليا.

وبدأ انتشار فيروس كورونا في ديسمبر الماضي، من مدينة ووهان التي وضعت تحت الحجر الصحي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG