Accessibility links

بسبب خطة السلام.. رئيس وزراء الأردن الأسبق يتخوف من "حصار اقتصادي"


رئيس الوزراء الأردني الأسبق، عبد الرؤوف الروابدة رفقة رئيس السلطة الفلسطينية الراحل ياسر عرافات

حذر رئيس الوزراء الأردني الأسبق عبد الرؤوف الروابدة، الأحد، من حصار اقتصادي على بلاده بسبب موقفه الرافض لخطة السلام الأميركية.

تصريحات رئيس وزراء الأردن الأسبق، جاءت في برنامج حواري خاص على التلفزيون الأردني الرسمي، قال فيها :"الأردن مقبل على حصار اقتصادي، وما أتوقعه، طالما أن الأردن سيرفض، أن يكون هناك شح وتشديد في القروض والمساعدات".

ومضى قائلا: "يجب أن يكون الأردن جاهزا متقبلا لذلك، ونحن نمر في مرحلة اقتصادية ضنكة، وحتى نكون جاهزين يجب أن نربي قناعات عند الناس ويجب أن تخاطب الحكومات الشعب بمنطق ووعي ومكاشفة".

وأردف في ذات السياق: "الكلفة ستكون غالية، والأردن يجب أن يكون جاهزا لدفع الثمن".

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأسبوع الفائت، في مؤتمر صحفي بواشنطن خطة سلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وأعلنت الأردن رفضها للخطة الأميركية للسلام، حيث أكد العاهل الأردني ان "حل الدولتين"، هو الأمثل لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأعقبه وزير خارجيته أيمن الصفدي، الذي قال إن بلاده ترفض الخطة، ووصفها بـ"المنحازة"، على حد تعبيره.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG