Accessibility links

بسبب سوء النتائج.. جماهير يونايتد تحرق منزل مدير النادي


جماهير يونايتد تشعل النار في منزل مدير النادي

تسود حالة من الغضب بين مشجعي فريق مانشستر يونايتد الإنكليزي، بعد سلسلة من الخسائر والنتائج السلبية التي حققها الفريق خلال الفترة الأخيرة.

وقد تجمع العشرات من أنصار الفريق، أطلقوا على أنفسهم "men in black" أمام منزل المدير التنفيذي ونائب رئيس النادي "إد وودوارد"، احتجاجاً على ما وصل إليه الفريق.

وقاموا برش منزله بالطلاء الأحمر، وإطلاق مجموعة من الألعاب النارية وقنبلة داخل منزله، وطالبوا بتغييره، وتعيين مدير جديد، مشيرين أنه يتقاضى 4 مليون جنية إسترليني سنويا.

من جانبه، أصدر نادي مانشستر يونايتد بياناً للتعليق على هذه الأحداث، وأكد أنه لا يوجد "عذر" للعنف، وتعهد بحظر دخول هؤلاء الجماهير ملعب "أولد ترافورد" مدى الحياة.

وقال بيان النادي: "علمنا الحادث الذي وقع خارج منزل أحد موظفينا ونحن نعلم أن عالم كرة القدم سوف يتوحد وراءنا ونحن نعمل مع شرطة مانشستر لتحديد هوية مرتكبي هذا الهجوم غير المبرر".

وأشار النادي الى أن المشجعين الذين يعبرون عن الرأي شيء، والإضرار بممتلكات الغير وتعريض حياة الآخرين للخطر شيء آخر .

وكانت جماهير مانشستر حرصت على انتقاد "وودوارد" في الأسابيع الأخيرة، ورددوا هتافات ضده في مباريات الفريق.

وليست هذه المرة الأولى التي يهاجم فيها جماهير مانشستر يونايتد، أحد أعضاء الفريق، ففي أكتوبر 2010، هاجم 30 مشجعاً قصر اللاعب وين روني بعد ما أعلن عن رحيله عن الفريق، حتى رجع عن قراره.

ومن المقرر أن يلتقي اليوم مانشستر يونايتد غريمه مانشستر سيتي في نصف نهائي كأس رابطة المحترفين الإنكليزية.

ويحتل الشياطين الحمر المركز الخامس في ترتيب الدوي الإنكليزي هذا العام برصيد 34 نقطة فقط.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG