Accessibility links

بسبب "غسيل الدماغ".. فيسبوك تحظر شركة إسرائيلية


تقول الشركة إنها متخصصة في "غسيل دماغ" المستخدمين

حظرت فيسبوك شركة إسرائيلية ناشئة متخصصة في استهداف الأفراد بحملات للسيطرة على اللاوعي وتغيير السلوك.

وأعلنت شركة فيسبوك أنها حظرت شركة "ذا سبنر" من استغلال منصتها لتغيير سلوك الناس لا شعوريا لمخالفتها قوانين المنصة.

وتقول الشركة الإسرائيلية، بحسب تقرير لشبكة " بي بي سي"، إنها متخصصة في "غسيل دماغ" مستخدمي الإنترنت ودفعهم إلى القيام بأمور منها: التوقف عن التدخين وفقدان الوزن والتقدم للزواج والمبادرة لممارسة الجنس مع شركائهم.

وتقوم الشركة باستهداف المستخدمين بحملات طويلة ومحددة للتركيز على اللاوعي لديهم من أجل التحكم فيه وتغييره.

وبحسب تقرير الشبكة فإن حملات الشركة تتكون من محتوى تحريري ومعد خصيصا للتأثير في اللاوعي.

ويتوصل مستخدم الإنترنت بمقالات حول ما يطلب منه فعله، وتستمر عملية الإقناع والتلاعب في اللاوعي الخاص بالهدف، على مدار أشهر​.

وأرسلت شركة "بيركنز كوي" للمحاماة، الوكيل القضائي لفيسبوك، شكوى إلى إيليون شيفلر المسؤول عن الشركة الإسرائيلية تشكو فيه من نشاط شركته، بحسب ما نقل موقع بي بي سي.

وجاء في الشكوى "يبدو أن شركة ذا سبينر تستخدم حسابات وهمية عبر فيسبوك في عمليات (استهداف استراتيجي) بالإعلانات" لمستخدمي المنصة.

وتعد فيسبوك مثل هذه الأنشطة انتهاكا لقوانينها، لذلك طالبت الشركة الإسرائيلية بالتوقف عن أنشطتها.

وتشير الشركة الإسرائيلية إلى أنها اشترت نوافذ إعلانية على فيسبوك لأكثر من عام، وكل إعلان من إعلاناتها خضع لمراجعة وإقرار.

وأزالت فيسبوك جميع حسابات الشركة من على منصتها.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG