Accessibility links

بسبب كورونا.. إلغاء الحدث الأضخم بعالم الهواتف النقالة


من مؤتمر العالم للهواتف المتنقلة - برشلونة 2016

أضخم حدث لعرض الهواتف المتنقلة في العالم، مؤتمر العالم للهواتف المتنقلة، لن يتم عقده هذا العام، بسبب التهديد الذي بات فيروس كورونا الجديد يشكله على كثير من القطاعات والتجمعات البشرية.

وقامت جمعية GSMA المنظمة للمؤتمر بإلغائه عقب انسحاب عدد من العارضين والشركات من المؤتمر طيلة فترة الأسبوع الماضي.

وقال الرئيس التنفيذي للجمعية، جون هوفمان، إن تفشي الفيروس جعل "من المستحيل" إقامة الحدث، الذي كان مرتقبا في برشلونة بين 24 و27 فبراير الحالي.

وأوضح "مراعاة للبيئة الآمنة والصحية في برشلونة والدولة المضيفة اليوم، ألغت GSMA مؤتمر العالم للهواتف المتنقلة برشلونة 2020 بسبب القلق العالمي المرتبط بتفشي فيروس كورونا، وبسبب القلق من السفر وظروف أخرى، جعلت من المستحيل على الجمعية إقامة الحدث"، قال هوفمان.

وأضاف أن الجهود مستمرة لعقد "مؤتمر العالم للهواتف المتنقلة برشلونة 2021"، عوضا عن الحدث الذي تم إلغاؤه استثنائيا هذا العام بسبب تفشي الفيروس القاتل.

وتمثل GSMA أكثر من 1200 شركة متخصصة بالهواتف المتنقلة حول العالم، ويعتبر المؤتمر فرصة للآلاف للالتقاء وعقد الشراكات والصفقات، كما يشكل فرصة لشركات عدة لإطلاق منتجاتها وأجهزتها المتنقلة الجديدة.

ويحقق المؤتمر، الذي يعقد في برشلونة سنويا، عوائد تصل إلى 492 مليون يورو، كما ينجم عنه أكثر من 14 ألف فرصة لوظيفة بدوام جزئي (سنويا).

وكان مرتقبا استضافة مؤتمر برشلونة 2020 لحضور صيني كبير من كافة الأطراف المصنعة للهواتف المتنقلة في الصين.

وسجلت شركات عدة انسحابها من المؤتمر قبيل إلغائه، منها "إل جي" و"زي تي إي" وإريكسون وإنتل وسوني وآمازون وسيسكو ونوكيا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG