Accessibility links

بسبب هجوم عناصر الحشد.. تعليق العمليات القنصلية في السفارة الأميركية في بغداد


عناصر في ميليشيات عراقية ومهاجمون أمام السفارة الأميركية في بغداد

قالت السفارة الأميركية في بغداد الأربعاء إنها علقت كافة الخدمات القنصلية حتى إشعار آخر، وذلك بعد يوم من هجوم عناصر من الحشد الشعبي على السفارة.

وأضافت السفارة في بيان: "بسبب هجوم الميليشيات على مجمع السفارة الأميركية، تم تعليق كافة العمليات القنصلية حتى إشعار آخر. كل المواعيد المستقبلية تم إلغاؤها".

وطلبت السفارة من المواطنين الأميركيين عدم الاقتراب من محيطها.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس للحرة إن الوضع في محيط السفارة أصبح تحت السيطرة.

وقالت وكالة فرانس برس إن جميع عناصر الحشد الشعبي انسحبت من محيط السفارة الأميركية في بغداد بموجب قرار من الحشد.

ورفضت كتائب حزب الله الموالية لإيران الانسحاب في بادئ الأمر، لكنها وافقت بعد ذلك على الخروج من المنطقة الخضراء، حسب الوكالة.

وبدأ الهجوم على السفارة باقتحام عناصر الميليشيات بوابة المنطقة الخضراء التي تضم البعثات الدبلوماسية ومقرات الحكومة والبرلمان العراقيين، بعد فشل ضباط في إقناع المقتحمين بالتراجع.

وعبر العشرات من عناصر الحشد بالإضافة إلى مركبات تحمل المزيد منهم، إلى المنطقة الخضراء التي يفترض أنها من أكثر المناطق تحصينا في العراق، وتقدموا نحو السفارة الأميركية ثم هاجموها واقتحموا باحتها الخارجية.

XS
SM
MD
LG