Accessibility links

"حتى الآن".. مسؤول إيراني: صدرنا للعراق 100 ألف طن من السلع


عامل في متجر يرتب علب معجون طماطم إيراني الصنع في سوبر ماركت في مدينة النجف

رغم حملات المقاطعة التي أطلقها نشطاء عراقيون ضد البضائع الإيرانية، لا زالت الحكومة العراقية تستقبل آلاف الأطنان من البضائع الإيرانية حتى هذه اللحظة، حسب تصريح مسؤول إيراني.

وقال مدير مؤسسة المعايير بمحافظة إيلام الإيرانية مهناز همتي، السبت، إنه تم تصدير نحو 100 ألف طن من السلع بين الحدود العراقية والإيرانية، منذ بداية العام الجاري حتى الآن.

وأضاف همتي في حوار مع صحيفة إرنا، إن أغلب السلع التي تم تصديرها كانت عبارة عن أحجار وحديد خاص بالبناء، وبلاط، ومواد كيماوية، وقطع غيار سيارات.

وأشار همتي إلى أن البضائع تخرج من مدينة مهران الواقعة في محافظة إيلام الحدودية، والتي تبعد عن العاصمة العراقية بغداد حوالي 230 كيلومتر.

وأطلق ناشطون عراقيون في نوفمبر الماضي حملة لمقاطعة البضائع الإيرانية، بالتزامن مع تصاعد حدة الغضب الشعبي تجاه الدور الذي تلعبه إيران في العراق والحديث عن مشاركتها في قمع الاحتجاجات المناهضة للحكومة العراقية.

وتداول عراقيون على نطاق واسع هاشتاغ "#خليها_تخيس" (دعها تتلف)، في إشارة إلى مقاطعة أي منتج مصنوع في إيران.

وقال مغردون على تويتر إن أحد أهم أهداف الحملة معاقبة طهران والضغط عليها اقتصاديا من أجل وقف تدخلاتها في العراق.

وسقط أكثر من 400 قتيل فضلا عن إصابة آلاف، خلال الحراك الشعبي العراقي المستمر منذ الأول من أكتوبر ضد النخبة الحاكمة.

XS
SM
MD
LG