Accessibility links

بعد تقاعدها.. طائرة "الشبح" الأولى تظهر في وادي الموت


طائرة اميركية من طراز "أف-117" الشبح

كشفت مجلة "ناشيونال إنترست" الأميركية عن رصد طائرة من طراز أف-117 الشبح في سماء ولاية نيفادا، على الرغم من خروجها من الخدمة منذ عام 2008.

وذكرت المجلة أن مصورا التقط في 11 يوليو الجاري صورة للطائرة وهي تحلق فوق سماء وادي الموت الممتد بين ولايتي نيفادا وكاليفورنيا.

وكانت الطائرة تحلق برفقة مقاتلة من طراز "أف-15" تابعة لوكالة أبحاث الفضاء الأميركية "ناسا" وأخرى مهمتها تزويد الطائرات بالوقود.

ولم يتم الإعلان رسميا عن المهمة التي كانت تقوم بها الطائرة الشبح، لكن تقارير تحدثت أن طائرة أف-15" التابعة لناسا كانت تحمل جهاز استشعار غير معروف، وربما ظهور الطائرة الشبح "أف-117" إلى جانبها يهدف لاختبار تقنية جديدة لاكتشاف الطائرات الشبحية المعادية.

وشاركت طائرة "أف-117" الشبح بكفاءة عالية في حرب الخليج عام 1991 وحرب العراق عام 2003، وأحالت الولايات المتحدة هذا الطراز من الطائرات للتقاعد عام 2008 بسبب تكلفة تشغيلها العالية بالتزامن مع تطوير طائرة "أف-22" والطائرة الشبحية "أف-35".

وخلال حرب الخليج في عام 1991نفذت "أف-117" حوالي 1300 طلعة جوية وسجلت ضربات مباشرة على 1600 هدفا مهما في العراق، وكانت الطائرة الأميركية الوحيدة التي تضرب أهدافا في وسط بغداد، وفقا لـ"ناشيونال إنترست".

وتعد "أف-117"، التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن، أول طائرة عمليات أميركية تستخدم تقنية التخفي ويصعب اكتشافها من قبل الرادارات نظرا لتصميمهما المميز.

XS
SM
MD
LG