Accessibility links

بعثات دبلوماسية أوروبية تدعو إلى الإفراج عن نائبة ليبية مخطوفة


الحرب في العاصمة الليبية طرابلس - أرشيف

طالبت 13 بعثة دبلوماسية أوروبية في ليبيا بينها وفد الاتحاد الأوروبي، الأحد، بإجراء "تحقيقات عاجلة" في اختفاء النائبة سهام سرقيوة قبل أربعة اشهر، ودعت إلى الإفراج الفوري عنها.

واختفت سرقيوة في 17 يوليو عندما هاجمت مجموعة مسلحة منزلها في بنغازي التي تسيطر عليها قوات موالية للمشير خليفة حفتر.

وفي بيان عبرت البعثات عن "القلق العميق بشأن استمرار اختفاء" النائبة ودعت إلى "الإفراج الفوري" عنها.

وأضافت القول: "نواصل دعوة السلطات الليبية ذات العلاقة الى إجراء تحقيقات عاجلة في اختفائها وتقديم معلومات عن مكان وجودها".

ووقع البيان وفد الاتحاد الأوروبي وسفارات النمسا، وبلجيكا، وبلغاريا، وفنلندا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، وهولندا، والبرتغال، وإسبانيا، والسويد وبريطانيا.

ولم تدل الأجهزة الأمنية في بنغازي بأي معلومات عن مصير سرقيوة التي خطفت غداة مطالبتها عبر قناة "ليبيا الحدث" التلفزيونية المؤيّدة لحفتر، بوقف المعارك الدائرة بين قوات الأخير وقوات حكومة الوفاق في جنوب العاصمة.

لكن وزارة الداخلية في الحكومة الموازية في شرق ليبيا، قالت إن سرقيوة قد تكون تعرضت للخطف من قبل "إرهابيين تسللوا إلى بنغازي".

وأثار خطفها تنديدا دوليا واسعا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG