Accessibility links

بعثة الأمم المتحدة: تقدم في محادثات فرقاء ليبيا


النزاع مستمر في ليبيا منذ 2011.

انتهت عصر السبت الجولة الأولى من محادثات اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 والتي كانت قد بدأت اعمالها الاثنين الماضي في مقر منظمة الأمم المتحدة في جنيف بحضور رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة.

ويشكل عمل هذه اللجنة أحد المسارات الثلاث التي تعمل عليها البعثة إلى جانب المسارين الاقتصادي والسياسي لحل الأزمة الليبية.

وقالت البعثة إنها لاحظت وجود توافق "واسع" بين الطرفين حول حاجة اللبيبين الملحّة للمحافظة على سيادة ليبيا وسلامة أراضيها والحفاظ عليها وحماية حدودها، وعلى ضرورة الامتناع عن رهن القرار الوطني ومقدرات البلاد لأية قوة خارجية.

واقترحت الأمم المتحدة على الأطراف الليبية جولة جديدة من المباحثات في 18 فبراير الجاري في جنيف.

البعثة سجلت كذلك توافق الطرفين على وقف تدفق المقاتلين غير الليبيين وإخراجهم من الأراضي الليبية، واستمرار محاربة المجموعات الإرهابية المصنفة من قبل الأمم المتحدة (تنظيم القاعدة، داعش، أنصار الشريعة).

تدفق المرتزقة السوريين والروس يهدد بإطالة أمد الحرب في ليبيا
تدفق المرتزقة السوريين والروس يهدد بإطالة أمد الحرب في ليبيا

وثمنت بعثة الأمم المتحدة عملية تبادل الأسرى واعادة الجثامين وقالت إنها مستعدة للمشاركة في مساعي التقارب كلما دعت الحاجة لذلك.

وأكد الطرفان على أن اللجنة الحالية المكلفة بهذا الموضوع تشكل قيمة مضافة لدعم اجتماعات لجنة 5 + 5 في جنيف.

وبينما اتفق الطرفان على ضرورة الإسراع بعودة النازحين إلى منازلهم، لا سيما في مناطق الاشتباكات، لم يتوصلا إلى تفاهم كامل حول الطرق المثلى لإعادة الحياة الطبيعية الى تلك المناطق.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG