Accessibility links

بعد أحداث النجف.. بومبيو يطالب بمحاسبة الشخصيات المحرضة


ميليشيات الصدر قتلت 6 متظاهرين في النجف

أعرب وزير الخارجية الأميركي مايكل بومبيو عن غضب الولايات المتحدة من أعمال العنف التي ارتكبت في مدينة النجف الأربعاء 5 فبراير والتي أدت إلى مقتل وجرح المتظاهرين المسالمين.

وقتلت ميليشيا الصدر يوم الأربعاء 7 متظاهرين خلال فضها للاعتصامات التي نظموها في النجف جنوبي العراق.

وأوضح بومبيو في بيان أنه منذ أكتوبر من العام الماضي خرج المتظاهرون المسالمون إلى الشوارع للمطالبة بإصلاح الحكومة وقوبلوا بالتهديدات والعنف الوحشي وهجمات بالنيران الحية.

وتابع قائلا إنه من غير المعقول أن يستمر مرتكبو هذه الأفعال من دون عقاب.

بومبيو دعا في السياق إلى محاسبة الشخصيات السياسية التي تحرض على العنف وقادة الحكومة الذين لا يتخذون خطوات لحماية حرية التعبير والتجمع السلمي ما أدى لمقتل أكثر من 600 متظاهر وجرح الآلاف حتى الان.

وحث بومبيو الحكومة العراقية على اتخاذ خطوات فورية لمحاسبة الميليشيات والمسلحين والمجموعات الأمنية في النجف والمدن الأخرى لهجماتهم على العراقيين الذين يمارسون حقهم في الاحتجاج السلمي.

وقال في الصدد "ينبغي على الحكومة العراقية أن تعالج على الفور المظالم المشروعة للمتظاهرين من خلال سن إصلاحات ومعالجة الفساد".

توجه بومبيو بعد ذلك للشعب العراقي الذي وصفه بـ "الشجاع" وقال "إلى الشعب العراقي الشجاع الذي يسعى إلى حكومة خالية من الفساد والتدخل الإيراني (...) نقدم صداقة ودعم أميركا المتواصلين للشعب العراقي ونؤكد من جديد التزام الولايات المتحدة الدائم تجاهه وعراق قوي سيد ومزدهر".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG