Accessibility links

بعد أحكام ضد كاتالونيين.. كلاسيكو مدريد وبرشلونة تحت حراسة مشددة


جماهير برشلونة تحمل علم الإقليم

يستقبل فريق برشلونة غريمه ريال مدريد على أرضية ملعب "كامب نو" في أول مباراة يحتضنها إقليم برشلونة بعد الحكم على انفصاليين كاتالونيين بالسجن، ومن المتوقع أن تجري المباراة تحت حراسة أمنية مشددة.

وقالت صحيفة الماركا الإسبانية إن "كامب نو" شهد مظاهرات على مدى السنتين الماضيتين دعما لقادة الانفصال المسجونين، ومن المتوقع أن تشهد مقابلة الكلاسيكيو القادمة احتجاجات على أحكام السجن التي أصدرتها المحكمة الإسبانية.

وأضافت الصحيفة أن مسؤولي ريال مدريد يعتقدون أنه يجب تعزيز أمن الفريق أكثر من المستوى العالي المعتاد للمباراة ضد برشلونة.

وتنطلق المباراة في الساعة الواحدة بالتوقيت المحلي ببرشلونة، يوم السبت 26 من شهر أكتوبر الحالي، مما يفرض على فريق العاصمة مدريد التنقل مساء الجمعة إلى برشلونة.

وقالت الصحيفة إن العلاقة بين الناديين جيدة، أما فيما يخص الجماهير فسوف تضطر إلى دفع 165 يورو لمشاهده المباراة تحت أقصى قدر من الأمن.

وقضت المحكمة العليا الاسبانية الاثنين بسجن تسعة قياديين انفصاليين في كاتالونيا ما بين تسعة و13 عاما بسبب دورهم في محاولة الإقليم الانفصال عن إسبانيا عام 2017، في حكم يهدد بعودة التوتر للمنطقة التي تشهد اضطرابات على خلفية المطالبة بالاستقلال منذ عقد.

وندد نادي برشلونة لكرة القدم بدوره بالأحكام في بيان قال فيه إن "السجن ليس الحل".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG