Accessibility links

بعد اتهامه بالتحرش.. بلاسيدو دومينغو ينسحب من متروبوليتان أوبرا


بلاسيدو دومينغو

أعلنت دار أوبرا متروبوليتان في نيويورك، الثلاثاء، أن مغني الأوبرا بلاسيدو دومينغو، الذي يواجه اتهامات بالتحرش الجنسي، وافق على الانسحاب من جميع العروض المستقبلية التي تحتضنها.

وصدر قرار استبعاد المغني الملقب بـ"ملك الأوبرا" والبالغ من العمر 78 عاما، قبل يوم من عرض كان سيكون بطله ويحمل عنوان"فيردي ماكبيث" (Verdi's Macbeth ).

وأفادت الإذاعة الوطنية الأميركية العامة (NPR) بأن استغناء دار الأوبرا عن دومينغو جاءت أيضا بعد تقرير أعدته المحطة، حول عدم ارتياح بعض من زملائه بعد اتهامه بالتورط في انتهاكات جنسية وعقب اجتماع مغلق بين المدير العام لدار الأوبرا بيتر غيلب.

وفي المقابل، قال دومينغو، الذي أدار بعض أهم دور الأوبرا في العالم وبدأ مسيرته في متروبوليتان عندما كان يبلغ 27 عاما، في بيان منفصل إنه هو الذي "طلب الانسحاب" في الواقع.

وأضاف "أنا أعارض بشدة الادعاءات الأخيرة التي طالتني وأشعر بالقلق إزاء هذه الأجواء التي يتهم فيها الأشخاص من دون مراعاة الأصول القانونية"، لكن "بعد التفكير في الأمر، وجدت أن مشاركتي في ماكبيث ستؤثر في أداء زملائي على المسرح وفي الكواليس".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG