Accessibility links

بعد اشتباك بالرصاص.. قوات فلبينية تنقذ إندونيسييْن احتجزهما مسلحون


جاء إنقاذ الإندونيسيين بعد أن ألحق الجيش الفيليبيني هزائم متتالية في الآونة الأخيرة بجماعة أبو سياف

أعلن قائد عسكري إقليمي أن قوات فلبينية أنقذت اثنين من الرهائن الإندونيسيين الأحد، بعد معركة بالرصاص مع خاطفيهم من جماعة أبو سياف الإسلامية المتشددة في الأدغال الجنوبية.

قال اللفتنانت جنرال سيريليتو سوبيانا إن جنديا ومسلحا قُتلا في معركتين متتاليتين في الفجر سمحت للقوات بإنقاذ الإندونيسيين في المناطق النائية الجبلية قبالة بلدة بنماو بمقاطعة سولو.

وأوضح أن قوات مدعومة بمروحيات عسكرية كانت تطارد متشددين في محاولة لإنقاذ إندونيسي ثالث.

وقال سوبيانا للصحفيين "لقد طوقنا المنطقة لذا نحن متفائلون للغاية بأننا سنسترجع بقية الإندونيسيين".

واختطف صيادون إندونيسيون تحت تهديد السلاح على أيدي مسلحين يسعون للحصول عن فديات في سبتمبر قبالة ولاية صباح الماليزية، ونقلوا إلى قواعدهم في غابة في سولو على الرغم من تشديد الإجراءات الأمنية من قبل قوات ماليزية وفلبينية وإندونيسية لمنع عمليات الاختطاف هذه على طول الحدود البحرية.

وأدت هجمات عسكرية ضد مسلحين مثل أبو سياف إلى الحد من عمليات الاختطاف في السنوات الأخيرة، لكنها لا تزال تحدث.

ونفذ مسلحون من جماعة أبو سياف عمليات خطف داخل وخارج صباح في السنوات الأخيرة، ما أثار إنذار أمن إقليمي.

وجاء إنقاذ الإندونيسيين بعد أن ألحق الجيش هزائم متتالية في الآونة الأخيرة بجماعة أبو سياف، التي تصنفها الولايات المتحدة والفلبين منظمة إرهابية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG