Accessibility links

مصر.. الإفراج عن أردنيين وسوداني يثير تساؤلات حول "الحكاية"


صورة للأردنيين اللذين أفرجت عنهما السلطات المصرية الأربعاء

أفرجت السلطات المصرية الأربعاء عن أردنيين اثنين اعتقلا قبل نحو 10 أيام بعد اتهامهما بالمشاركة في تظاهرات مناهضة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وجاء الافراج عن المواطنين الأردنيين عبد الرحمن حسين الرواجبة وثائر مطر بعد نحو أسبوع من إطلاق سراح مواطن أردني ثالث كانت أوقف في ميدان التحرير أثناء التظاهرات.

ووصفت وسائل الإعلام المصرية الرواجبة ومطر بعد اعتقالهما الشهر الماضي في ميدان التحرير بـ"الإرهابيين".

ونقل الإعلام المصري اعترافات مسجلة للأردنيين ولمعتقلين آخرين، بينهم مواطن سوداني اطلق سراحه مؤخرا أيضا، عبر برنامج "الحكاية" الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب أقروا فيها بعملهم لصالح جماعة الإخوان المسلمين ويدعمون التظاهرات ضد السيسي.

ولكن بعد إطلاق سراح هؤلاء المعتقلين انتقد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقدم البرنامج الذي عرض اعترافات المعتقلين واتهموه بالكذب.

وتساءلت الناشطة الحقوقية منى سيف فيما إذا ستتم محاسبة عمرو أديب بتهمة نشر الأخبار الكاذبة أم هذا الأمر مقتصر على بعض الناشطين فقط.

ووجه الإعلامي المصري الشهير باسم يوسف في تدوينه على فيسبوك انتقادات لاذعة لعمرو أديب واتهم بالكذب وقال إن المعتقلين كانوا قد وصلوا لمصر من أجل تطوير مهاراتهم في الاعلام والسينما.

وكانت السلطات المصرية قد أعلنت القبض على عدد من المواطنين العرب والأجانب أثناء المظاهرات التي خرجت في القاهرة ومدن مصرية أخرى للمطالبة بإسقاط الرئيس عبد الفتاح السيسي الشهر الماضي.

وإلى جانب الأردنيين الاثنين عرض عمرو أديب اعترافات لأشخاص آخرين يحملون جنسيات تركية وهولندية وفلسطينية تتعلق بذات التهم.

وطلب عضو المجلس المصري لحقوق الانسان المحامي طارق حسين من عمرو أديب التحلي "بالشجاعة" وتقديم الاعتذار للأشخاص الذين عرضت اعترافهم خلال برنامجه.

ودشن العديد من المغردين والنشطاء المصريين وسم #عمرو_أديب_كذاب، ودعوا إلى محاسبة الإعلامي المصري.

وكانت تظاهرات نادرة خرجت الشهر الماضي في شوارع القاهرة وبعض المدن المصرية طالبت السيسي بالرحيل على خلفية دعوة أطلقها رجل الأعمال المصري محمد علي المقيم في الخارج عبر منصات التواصل الاجتماعي.

واعتقل على إثر هذه التظاهرات متظاهرون وصحافيون وناشطون سياسيون.

وتخضع التظاهرات في مصر لقيود شديدة بموجب قانون صدر في نوفمبر 2013 بعد إطاحة الجيش، بالرئيس الراحل محمد مرسي إثر تظاهرات ضد حكمه.

XS
SM
MD
LG