Accessibility links

بعد الإفراج عنه.. السلطات تلاحق "جاك السفاح التايلندي" في جريمة قتل جديدة 


سومكيد بومبوانغ

أعلنت السلطات التايلندية، الثلاثاء، ملاحقتها قاتلا متسلسلا سابق أطلق سراحه مبكرا بسبب حسن السلوك بعد الاشتباه بضلوعه في ارتكاب جريمة قتل جديدة.

وحكم على سومكيد بومبوانغ بالسجن مدى الحياة عام 2005، بعد إدانته بقتل خمس نساء يعتقد بأنهن كن يعملن في سوق الدعارة بالبلاد، ما دعا وسائل الإعلام إلى أن تلقبه بـ "جاك السفاح التايلندي".

لكن السلطات أطلقت سراح "السجين الممتاز"، البالغ من العمر 55 عاما، بسبب حسن سلوكه في مايو الماضي، وفقا لما ذكرته دائرة مراكز الإصلاح في بيان.

وبعد سبعة أشهر من الإفراج عنه، تنوي الشرطة اعتقاله مجددا، لأنها تشتبه في تورطه بقتل خادمة، 51 عاما، عملت في فندق شمال شرقي تايلند، وأظهرت المؤشرات الأولية أن جريمة القتل وقعت صباح الأحد، وفقا لما ذكره أحد المشرفين على التحقيق لوكالة فرانس برس.

وتعرض السلطات 50 ألف بات (1650 دولار) مكافأة لمن يوفر معلومات تساهم في القبض على القاتل المتسلسل.

ونشرت الشرطة صورة سومكيد عبر حسابها في فيسبوك.

وذكرت دائرة الإصلاح أنها تعمل على مراجعة سياساتها المتعلقة بتخفيض الأحكام، مشيرة إلى أنها تعمل في ظروف تتعدى مؤهلاتها بثلاثة أضعاف، وأنها تشرف على 370 ألف سجين.

ويعتبر اكتظاظ السجون مشكلة كبيرة في تايلند، التي تملك أكبر نسبة للمساجين في العالم، ما يقارب 80 في المئة منهم مدانون بتهم تتعلق بالمخدرات، وبلغ هذا الرقم أقصى حد له هذا العام، وفقا لتقرير نشرته منظمة "International Federation for Human Rights and the Union for Civil Liberty".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG