Accessibility links

بعد الانسحاب.. المرصد يعلن استهداف طائرات لقاعدة أميركية قرب كوباني


صورة لآلية عسكرية أميركية التقطت في 6 أكتوبر 2019 في مدينة رأس العين قبل قرار الانسحاب من مناطق شمال شرقي سوريا

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء إن طائرات حربية تابعة للتحالف استهدفت قاعدة عسكرية كانت قوات أميركية انسحبت منها خلال الساعات الفائتة في شمال شرق سوريا.

وأوضح المرصد أنه رصد "تحليق لطائرات مروحية في سماء منطقة ريف عين العرب (كوباني) صباح اليوم الأربعاء، ويرجح أن الطائرات تابعة للتحالف الدولي".

وأضاف أن تحليق المروحيات تزامن "مع استهداف طائرات حربية تابعة للتحالف لقاعدة خراب عشك التي انسحبت منها القوات الأميركية خلال الساعات الفائتة".

إلا أن المرصد عاد وأشار إلى أنه لم "ترد معلومات حتى اللحظة عن هوية الطائرات التي استهدفت القاعدة".

وكان مسؤول رفيع في الإدارة الأميركية قد قال خلال حديثه مع عدد محدود من الصحفيين بينهم مراسل الحرة الثلاثاء، إن آلية فك الارتباط بين روسيا والولايات المتحدة والتحالف الدولي لمحاربة داعش، فعّلت ونشطت في الساعات الماضية من أجل تنسيق انسحاب القوات الأميركية من سوريا ومن منطقة منبج.

وتابع المسؤول أن القوات الأميركية أصبحت خارج منبج، مؤكدا أنها لا تزال تسيطر على الأجواء.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية "بنتاغون" قد أعلنت في 13 أكتوبر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمر "بسحب القوات الأميركية" من شمال سوريا.

وأطلق الجيش التركي في التاسع من أكتوبر عملية عسكرية تهدف إلى طرد قوات وحدات حماية الشعب الكردية من المناطق الحدودية في شمال شرق سوريا.

وتعتبر أنقرة القوات الكردية في سوريا بأنها "إرهابية"، فيما حاربت إلى جانب التحالف الدولي بقيادة واشنطن تنظيم داعش واحتجزت مقاتلين وأقاربهم بعد سقوط خلافته المزعومة.

وأدت المواجهات بين المقاتلين الأكراد والقوات التركية والفصائل التي تدعمها إلى مقتل عشرات المدنيين معظمهم في الجانب الكردي، ونزوح 160 ألف شخص على الأقل.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG