Accessibility links

سياسة دول الخليج إزاء إيران "محل اختبار" بعد التوتر الأخير


الدخان يتصاعد بعد هجوم يعتقد أن طهران تقف وراءه على منشأة أرامكو

قالت وكالة أسوشييتد برس في تحليل لها إنه على الرغم من الموقف المتشدد الذي تتبناه دول الخليج إزاء إيران، إلا أن هذه الدول لا ترغب في تحول التوتر الحالي في المنطقة إلى "حرب مباشرة"، وذلك في أعقاب الضربة الجوية الأميركية التي أدت إلى مقتل قائد "فيلق القدس" بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، والرد عليها من جانب طهران.

وقالت الوكالة إن الضربة الأميركية ضد سليماني في بغداد كانت مفاجئة لحلفاء أميركا في الخليج الذين يؤيدون نهجا متشددا إزاء إيران، وأشارت إلى أن استراتيجية الضغط الخليجية على إيران أصبحت الآن "محل اختبار".

وقالت أسوشييتد برس إن دول الخليج مثل السعودية والإمارات تعمل الآن على ضمان ألا يجرها التصعيد الأخير إلى عمق التوترات المتصاعدة بين واشنطن وطهران.

وبينما تنتظر المنطقة معرفة ما سيحدث خلال الأيام المقبلة، دعت السعودية والإمارات إلى تجنب التصعيد، وأرسلت الرياض نائب وزير الدفاع خالد بن سلمان إلى واشنطن حيث ناقش "الجهود المبذولة لتخفيف التوترات وتجنب التصعيد الذي قد يزيد زعزعة استقرار المنطقة في ضوء استفزازات النظام الإيراني".

وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي قال في تصريحات إن "إيران جارة. نحن قريبون جدا منها وآخر شيء نريده هو توتر آخر في الشرق الأوسط".

روبرت مالي، رئيس مجموعة الأزمات الدولية والذي عمل في مجلس الأمن القومي خلال عهد الرئيس السابق باراك أوباما قال إن دول الخليج راضية عن مقتل سليماني، لكنها تشعر بالقلق من حدوث أضرار جسيمة باقتصاداتها.

وقال: "أعتقد أنهم يبعثون رسالة الآن إلى الولايات المتحدة وإلى آخرين مفادها: لا تدعوا هذا يذهب بعيدا لأنكم (الولايات المتحدة) تعيشون بعيدا جدا ... وسنكون نحن من يدفع الثمن".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد قال الأربعاء إن طهران "تخفف على ما يبدو من حدة موقفها" بعد الضربات الصاروخية التي شنتها على قاعدتين في العراق يتمركز فيهما جنود أميركيون لم يصب أي منهم بأذى.

ومع أن الرئيس الأميركي أعلن في خطاب إلى الأمة من البيت الأبيض فرض عقوبات اقتصادية إضافية "قاسية" على إيران، إلا أنه رحب بالمؤشرات على رغبة طهران في التهدئة، وهو ما اعتبر أنه "أمر جيد لجميع الأطراف المعنيين وللعالم".

وأفاد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في مقابلة الأربعاء بأن الولايات المتحدة تلقت معلومات استخباراتية تفيد بأن طهران طلبت من الميليشيات الموالية لها عدم مهاجمة أهداف أميركية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG