Accessibility links

بعد تحذير أميركي.. تركيا تتمسك بـ'إس- 400'


الرئيس الأميركي دونالد ترامب بجانب المقاتلة الأميركية إف 35

جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تأكيده أنه لا يعتزم التراجع عن شراء منظومة إس- 400 الدفاعية الروسية، بحسب ما أفادت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية الخميس.

يأتي هذا بعد أيام قليلة من تحذير وجهه البنتاغون لأنقرة بأنها قد تُواجه "عواقب خطرة" في حال اشترت كما هو مقرّر المنظومة الروسية المضادة للصواريخ إس-400.

وأكد مساعد وزير الدفاع الأميركي للشؤون العامة بالوكالة، تشارلز سامرز، الجمعة الماضي في حديث مع صحافيين، أنه إذا ما تسلمت أنقرة هذه المنظومة الروسية فإنها لن تحصل على مقاتلة "أف-35" الأميركية ولا حتى على نظام "باتريوت" الدفاعي الصاروخي الأميركي.

وحسب وكالات أنباء، فإنه من المقرر أن تبدأ تركيا الصيف المقبل استلام منظومة الصواريخ "أس-400"، وهو ما تخشى الولايات المتحدة أن يؤدي إلى كشف الأسرار العسكرية لطائرات "أف-35" والتي يفترض أن تكون قادرة على الإفلات من هذه الصواريخ الروسية.

وكانت واشنطن وافقت في كانون الأول/ديسمبر الماضي على بيع أنقرة منظومة باتريوت المضادة للصواريخ كبادرة حسن نية لإقناعها بعدم شراء الصواريخ الروسية.

وكان القائد الأعلى لقوات الحلف الأطلسي في أوروبا الجنرال الأميركي كورتيس سكاباروتي أعلن الثلاثاء أنه في حال اشترت تركيا بالفعل صواريخ "أس-400" الروسية "عندها لا يمكننا أن نسمح لطائرات (اف-35) بالتحليق بوجود منظومة روسية مضادة للصواريخ".

وكانت واشنطن سلمت أول دفعة من طائرات "اف-35" إلى تركيا في حزيران/يونيو الماضي، إلا أن هذه الطائرات ستبقى حاليا في الولايات المتحدة لتدريب الطيارين الأتراك عليها، وهي عملية قد تمتد لسنة أو سنتين حسب البنتاغون.

XS
SM
MD
LG