Accessibility links

بعد حادث بينساكولا.. اتجاه لطرد عسكريين سعوديين من الولايات المتحدة


قاعدة بينساكولا للبحرية الأميركية

كشفت شبكة "CNN" عن اتجاه لطرد 12 عسكريا سعوديا يتدربون في قواعد عسكرية أميركية من الولايات المتحدة.

هذه الخطوة تأتي عقب مراجعة أجرتها وزارة الدفاع الأميركية "بنتاغون" نتيجة حادث إطلاق ضابط في سلاح الجو السعودي النار داخل قاعدة بينساكولا للبحرية الأميركية بولاية فلوريدا في ديسمبر الفائت، ما أدى إلى مقتل ثلاثة بحارة أميركيين.

ورغم القرار، إلا أن مصادر الشبكة أوضحت أن السعوديين الذين سيتم طردهم غير متهمين بمساعدة الضابط السعودي، إلا أن مصدرا مطلعا على النتائج مراجعة البنتاغون ذكر أن الضباط المفصولين "يحظون بعلاقات مع حركات متشددة".

وكان مكتب التحقيقات الاتحادي أعلن في وقت سابق أن المحققين الأميركيين يعتقدون أن الضابط السعودي محمد سعيد الشمراني، 21 عاما، قام بهذا العمل بمفرده قبل أن يقتله أحد نواب قائد الشرطة بالرصاص.

من جهته، أعلن البنتاغون في العاشر من ديسمبر وقف التدريب العملي المؤقت لكل العسكريين السعوديين في الولايات المتحدة بعد الحادث.

وبعد حادثة إطلاق النار، استنكر الملك سلمان بن عبد العزيز، عاهل السعودية، الهجوم ووصفه بأنه "جريمة شنعاء".

كما نقلت وكالة الأنباء السعودية عن وزارة الخارجية بيانا قالت فيه إن "مرتكب هذه الجريمة الشنعاء لا يمثل الشعب السعودي"، مؤكدة على أن المملكة ستقدم "الدعم الكامل للأجهزة الأمنية في الولايات المتحدة للوصول إلى ملابسات هذه الجريمة".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG