Accessibility links

بعد خسارته تصويتا حاسما بشأن بريكست.. جونسون يؤكد دعوته لانتخابات مسبقة


متظاهرون ضد بريكست وسط لندن

قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، الثلاثاء، إنه سيطلب تصويت مجلس العموم للدعوة لانتخابات تشريعية مسبقة بعد أن خسر تصويتا حاسما في البرلمان بشأن بريكست.

وأضاف جونسون "لا أرغب بانتخابات لكن إن لم يصوت أعضاء البرلمان غدا لإيقاف المفاوضات وفرض تأخير لا داع له لبريكست، على الأرجح لسنوات، فإن هذه ستكون الطريقة الوحيدة لحل هذا".

كما خسرت الحكومة البريطانية تصويتا يمنح النواب التحكم في جدول أعمال المجلس يوم الأربعاء، في حين أعلنت بريطانيا عن تخصيص ملياري يورو كتمويل إضافي لبريكست، وفقا لما ذكرته فرانس برس.

وأكد مصدر حكومي الاثنين، أن فوز مناصري "غياب الاتفاق" في تصويت البرلمان، سيدفع رئيس الحكومة لتقديم اقتراح لتنظيم انتخابات تشريعية في 14 أكتوبر.

وسيخضع هذا الاقتراح لتصويت النواب الأربعاء على أن يتم تبنيه إذا حصل على ثلثي الأصوات. وقال المصدر نفسه إن تاريخ 14 أكتوبر "سيتيح وصول رئيس وزراء جديد إلى المنصب قبل القمة الأوروبية" المقرر عقدها في 17 و18 أكتوبر في بروكسل.

ومن المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر، سواء تم التوصل إلى اتفاق بشأن الانفصال من عدمه.

وقال جونسون، الذي تولى منصبه في يوليو، إنه يرغب باتفاق يجعل انسحاب، بريطانيا من التكتل الذي انضوت فيه 46 عاما، عملية سلسة.

لكنه يريد كذلك تغيير الشروط التي اتفقت رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي عليها مع الاتحاد الأوروبي والتي رفضها البرلمان البريطاني ثلاث مرّات.

وترتبط معارضته الأساسية للاتفاق الحالي بالمقترحات بإبقاء الحدود مفتوحة بين بريطانيا وإيرلندا الشمالية وجمهورية إيرلندا، العضو في الاتحاد الأوروبي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG