Accessibility links

بعد ردود فعل غاضبة.. بلدية تركية تزيل ملصقات "معادية لليهود والمسيحيين"


ملصقات تحمل رسائل كراهية ضد الأقليات الدينية في مدينة قونية التركية

اضطرت بلدية مدينة قونية التركية التي يسيطر عليها حزب العدالة والتنمية الحاكم إلى إزالة ملصقات تحمل رسائل معادية لليهود والمسيحيين، بعد حالة غضب عام.

وكانت الملصقات تحمل عبارات دينية تدعو إلى عدم إقامة صداقات بين المسلمين من جهة والمسيحيين واليهود من جهة أخرى.

وقد أزيلت الملصقات بعدما تم وضعها في محطات الحافلات بمحافظة قونية المحافظة، وذلك بعد رد فعل غاضب من جانب النائب المؤيد لحزب الشعوب الديمقراطي الكردي، غارو بايلان.

وقد تسببت الملصقات في حالة غضب مع بداية هذا الأسبوع على وسائل التواصل الاجتماعي، وسط إحباط تجاه بلدية قونية التي يسيطر عليها حزب العدالة والتنمية الحاكم.

وقد دفع الضغط الذي أنتجه تكاتف الأقليات الدينية في تركيا إلى إزالة البلدية لرسائل الكراهية هذه، كما يقول الأستاذ بكلية بروكلين ومحلل الشؤون التركية لويس فيشمان.

يذكر أن مدينة قونية التركية تعرف بكونها أكثر المدن التركية محافظة، حيث فاز حزب العدالة والتنمية فيها بالانتخابات المحلية بنسبة تتجاوز 70 بالمئة.

وتأوي تركيا من 200 إلى 300 ألف مسيحي، ونحو 12 ألف يهودي.

XS
SM
MD
LG