Accessibility links

بعد سحب جنود من سوريا.. إسبر يطمئن الأفغان


وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر يصل إلى العاصمة الأفغانية كابول في 20 أكتوبر 2019

قال وزير الدفاع الأميركي إنه بينما لم تكن بلاده ملزمة بالدفاع عن المقاتلين الأكراد السوريين ضد تركيا إلا أن لديها "التزام طويل الأمد" تجاه قوات الأمن الأفغانية.

وجاءت تصريحات إسبر بعدما قال جنرال بارز إنه تم سحب نحو ألفي جندي أميركي من البلاد خلال العام الماضي.

وقال إسبر للصحفيين في كابول "لم يكن علينا أي التزام... بالدفاع عن الأكراد ضد حليف قديم في حلف شمال الأطلسي".

وأضاف في مؤتمر صحفي "لدينا التزام طويل الأمد إزاء شركائنا الأفغان، استثمرنا مليارات ومليارات الدولارات، ضحى الشعبان الأفغاني والأميركي بالنفيس وبأرواح جنودهما".

وتعرض قرار مفاجئ للرئيس دونالد ترامب أوائل الشهر الجاري بسحب الجنود الأميركيين من شمال سوريا لانتقادات لاذعة في واشنطن وغيرها باعتباره خيانة للحلفاء الأكراد الذين قاتلوا على مدى سنوات إلى جانب القوات الأميركية ضد تنظيم داعش.

لكن إسبر قال وهو يقف إلى جانب نظيره الأفغاني إن الانسحاب الذي جرى في سوريا لا يجب أن يُقارن بأفغانستان حيث الوضع "مختلف جدا جدا".

وأضاف أن القوات الأميركية تحركت من شمال شرق سوريا لأنها كانت عُرضة لخطر محتمل من توغل تركي في المنطقة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG