Accessibility links

بعد عودته إلى القاهرة.. السيسي يقلل من أهمية الدعوات للتظاهر


الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إنه لا يوجد ما يدعو للقلق من الدعوات إلى التظاهر ضده، وذلك في تصريحات له إثر عودته إلى القاهرة صباح الجمعة من نيويورك حيث شارك في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكد السيسي الذي كان يتحدث للصحفيين فور وصوله: "لا يمكن خداع المواطنين ولا داعي للقلق. مصر بلد قوي بالمصريين".

وأضاف بالعامية المصرية مقللا من شأن دعوات التظاهر: "الوضع مش مستاهل خالص ( لا يستحق إطلاقا) أي قلق".

وتابع: "الشعب المصري أصبح واعيا جدا (لما يحدث حوله) وما يحدث هو صورة ترسم لتزييف الواقع... فلا تستمعوا إلى ما يقولون ولا تتعاملوا معه على أنه حقيقة... هذه صورة غير حقيقة".

وأضاف: "يوم ما هطلب من المصريين مثل يوم التفويض. سيكون رسالة للعالم. كله هينزل الملايين. مش أقل من كده (ليس أقل من ذلك)".

وكان المقاول المصري محمد علي الذي يقيم في إسبانيا وناشطون قد وجهوا دعوات للتظاهر ضد الرئيس المصري الجمعة للمطالبة بإسقاط الرئيس المصري.

وخرج مئات المتظاهرين في القاهرة ومدن مصرية أخرى الجمعة الماضية استجابة لدعوة مماثلة. وقال حقوقيون إن قوات الأمن ألقت القبض على أكثر من ألف شخص بعد هذه الاحتجاجات.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG