Accessibility links

بعد غيابه 20 عاما عن لبنان.. اعتقال رجل لأسباب غير واضحة فور وصوله


اعتقل عامر فاخوري بعد وقت قصير من وصوله إلى لبنان

عامر فاخوري، أميركي من أصل لبناني، قرر إغلاق مطعمه في ولاية نيو هامبشاير الأميركية في سبتمبر الماضي، ليذهب في زيارته الأولى إلى بلده الأصلي بعد حوالي عقدين.

لكن الرجل البالغ من العمر 57 عاما، لم يعد إلى الولايات المتحدة حتى الآن. فقد اعتقل بعد وقت قصير من وصوله إلى لبنان، ولا يزال مسجونا في وقت تمر فيه البلاد بأزمة وسط الاحتجاجات العارمة المناهضة للحكومة.

وتقول عائلة فاخوري إن الأطباء وصفوا وضعه الصحي بأنه "سيئ وأن حالته تهدد حياته".

ولم توجه السلطات أي تهم إلى فاخوري، وقال محاميه إن من غير الواضح سبب احتجازه.

وكان فاخوري ذات يوم عضوا في جيش لبنان الجنوبي السابق المدعوم من إسرائيل، وتصر عائلته على أنه لم يكن له أي اتصال مباشر بسجناء، ولم يتورط في الإساءة لأي شخص كما لم يتهم قط بالتورط في انتهاكات.

متحدث باسم الخارجية الأميركية قال إن الوزارة على اتصال بفاخوري، بحسب ما أوردته وكالة أسوشييتد برس.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG