Accessibility links

بعد قرار البرلمان التركي.. قوات حفتر تتحدث عن "الخيار الوحيد"


قوات تابعة لحفتر في الطريق إلى طرابلس

في أول تعليق من قوات حفتر على تبني البرلمان التركي قرارا يسمح بتدخل عسكري في ليبيا، الخميس، أكد خالد المحجوب آمر التوجيه المعنوي في ما يسمى "الجيش الوطني الليبي" أن القتال سيكون الخيار الوحيد.

وقال المحجوب في تصريح لقناة الحرة، إن قوات حفتر لا تجد أمامها "إلا خيارا واحدا هو القتال في مواجهة التدخل التركي مهما بلغ حجمه"، مضيفا أن "هذا الأمر سيكون مفروضا في حال تحول العالم إلى غابة وسمح المجتمع الدولي لتركيا بإرسال جنود إلى ليبيا".

وأردف أن "الشعب الليبي قوي وله تاريخ حافل بمقاومة الاستعمار، سيقاتل الاحتلال التركي مدفوعا بالإرث التاريخي الذي تركه الاحتلال العثماني لليبيا والمنطقة العربية".

وصوت البرلمان التركي على مشروع قانون يسمح بنشر قوات في ليبيا لمدة عام قابل للتجديد.

ودانت مصر في وقت سابق "بأشد العبارات" قرار البرلمان التركي وحذرت من مغبة أي تدخل عسكري تركي في ليبيا وتداعياته على استقرار منطقة البحر المتوسط، وقالت إن تركيا ستتحمّل مسؤولية ذلك.

وفي 13 ديسمبر أعلن حفتر، الذي تشير تقارير للأمم المتحدة أنه يتلقى دعما من مصر والإمارات، انطلاق "المعركة الحاسمة" للسيطرة على العاصمة، وأمر قواته بالتقدم نحو قلب المدينة، لكن الهجوم لم يحقق نتائج واضحة حتى الآن على الأرض.

ووقعت أنقرة وحكومة الوفاق الوطني في ليبيا بقيادة فايز السراج اتفاقا في نوفمبر الماضي، لإرسال دعم عسكري تركي وكذلك لترسيم الحدود البحرية.

وعبرت مصر واليونان عن قلقهما إزاء قرار ترسيم الحدود البحرية وسط خلافات بين أنقرة من جهة، والقاهرة وأثينا من جهة حول الغاز في شرق المتوسط.

XS
SM
MD
LG