Accessibility links

بعد كلام لوزير الخارجية القطري.. وزير إماراتي يعلق على حديث المصالحة الخليجية


أعلام دول مجلس التعاون الخليجي في العاصمة السعودية الرياض قبيل القمة الـ40 للمجلس

علق وزير الدولة لشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، الاثنين، على حديث المصالحة الخليجية، وذلك بعد أيام على تصريحات لوزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أشار فيها إلى إحراز تقدم في الجهود الرامية لإنهاء الأزمة المستمرة منذ عام 2017.

وقال قرقاش، في تغريدة، إن "تشخيص حالة مجلس التعاون لمن يريد أن يكون صادقا وأمينا أساسه تغليب مصلحة المجلس".

وأضاف أن "المسؤولية تبدأ ممن كان سبب الأزمة بمراجعة سياساته الخاطئة التي أدت إلى عزلته. الالتزام بالعهود وإستعادة المصداقية والتوقف عن دعم التطرف والتدخل هو بداية العلاج".

وكان آل ثاني قد قال الجمعة خلال مشاركته في منتدى حوار المتوسط الذي استضافته روما، "خلال الأسابيع الماضية انتقلنا من الجمود إلى إحراز بعض التقدم إذ عقدنا محادثات مع السعوديين على وجه التحديد، ونأمل أن تؤدي هذه المحادثات إلى تقدم نشهد من خلاله نهاية للأزمة".

وأكد الوزير أن قطر لا ترى أي علاقة بين إعادة العلاقات إلى طبيعتها مع الدول التي تقاطع بلاده وعلاقات الأخيرة مع إيران.

وأردف "لدينا سياسة خارجية مستقلة، وستظل هذه السياسة الخارجية مستقلة ولا نعتقد أن شؤوننا الداخلية أو الخارجية ستكون محل تفاوض مع أي أحد".

وأردف "ندرك أن هناك قلقا لدى بعض جيراننا، سنناقشه ولكننا لن نتحدث عما علينا أن نفعله أو لا نفعله كدولة ذات سيادة".

وأكد أن الدوحة لم تكن داعمة للإخوان المسلمين أو الإسلام السياسي، وقال إن "هذه الصورة النمطية تم تكرارها لوقت طويل الآن".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG