Accessibility links

بعد محاولة "التمرد".. تعيين مدير جديد للمخابرات العامة في السودان


تعيين مدير جديد للمخابرات العامة في السودان بعد محاولة التمرد

عين مجلس السيادة الذي يتولى الحكم خلال المرحلة الانتقالية في السودان الخميس الفريق ركن جمال عبد المجيد مديرا لجهاز المخابرات العامة، وفق بيان مقتضب نشر على صفحته الرسمية على فيسبوك.

وقال المجلس إنه اتخذ القرار خلال اجتماعه بالقصر الجمهوري بعد قبول استقالة الفريق أول أبو بكر مصطفى دمبلاب كمدير للجهاز، بعدما تصدى الجيش لحركة "تمرد" قام بها عناصر في الجهاز رفضا لخطة لإعادة هيكلته.

وكانت ثلاثة مواقع تتبع لجهاز المخابرات العامة بالعاصمة السودانية الخرطوم شهدت يوم الثلاثاء عمليات "تمرد" تخللها إطلاق نار تسبب في مقتل خمسة أشخاص.

وفتحت عناصر من "هيئة العمليات" وهي الذراع المسلح لجهاز المخابرات، النيران بكثافة في العاصمة الخرطوم، احتجاجا على مستحقات إنهاء الخدمة للمنتسبين بعد إقالتهم في ظل خطة لإعادة هيكلة الجهاز.

لكن النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان حميدتي أشار إلى وجود معلومات تكشف أن بعض القيادات العسكرية والسياسية تسعى لإطاحة الحكومة، وتعهد بمحاسبة كل المتورطين في أحداث الثلاثاء في الخرطوم.

واتهم حميدتي الرئيس السابق لجهاز المخابرات صلاح قوش بالوقوف وراء التمرد في العاصمة السودانية.

ووصف النائب العام في السودان تاج السر الحبر، الثلاثاء، عملية إطلاق النار من العناصر المقالة من هيئة العمليات بجهاز المخابرات العامة بأنها "تشكل جريمة التمرد بكامل أركانها"، مؤكدا ضرورة التعامل مع مرتكبيها وفقا لأحكام القانون ومطالبا برفع الحصانة عنهم وتقديمهم لمحاكمات عاجلة.

وتسبب الحادث في إغلاق المجال الجوي للبلاد قبل أن يتم الإعلان الرسمي عن انتهاء التمرد في ساعة متأخرة من المساء.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG