Accessibility links

بعد معارك عنيفة مع قسد.. تحرك عسكري تركي قرب عين عيسى


مدرعة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية في مدينة القامشلي- 13 نوفمبر 2019

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد إن محيط عين عيسى شمال الرقة، يشهد تحركا لمدرعات الجيش التركي، مع استمرار تحليق طائرات الاستطلاع المسيرة في سماء المنطقة، بعد معارك عنيفة شهدتها المنطقة السبت.

وشهد محيط بلدة عين عيسى السبت هجوما بريا عنيفا شنته الفصائل المسلحة التابعة لتركيا بغطاء مدفعي وجوي عبر طائرات بدون طيار للجيش التركي، بحسب المرصد.

وفي بيان أصدرته قوات سوريا الديموقراطية الأحد، ذكرت فيه أن الجيش التركي والفصائل الموالية له شنوا هجوما عنيفا استهدف بلدة عين عيسى من ثلاثة محاور بإسناد من القصف المدفعي والجوي.

وتمكنت قوات سوريا الديموقراطية من استعادة السيطرة على مخيم عين عيسى أو ساحة القطن القريبة من البلدة بعد أن تقدمت الفصائل المسلحة إليه، كما دمرت قسد ثلاث مدرعات وآليات عسكرية.

وانتقدت قوات سوريا الديموقراطية الطرف الروسي في بيانها " هذا الهجوم كان أمام أنظار القوات الروسية التي لم تحرك ساكنا لإيقاف هذا الغزو الهمجي، والتي من المفترض أنها موجودة على الأرض كضامن لوقف إطلاق النار"، مضيفة أن التجاهل الروسي "يثير الشكوك".

وشاركت القوات الحكومية السورية في التصدي للهجوم، إلا أنها انسحبت من مواقع قرب الطريق الدولي M4 بعد ساعات من المعارك، فيما لم تسجل أية مشاركة للقوات الروسية التي تتواجد في المنطقة أيضا، بحسب المرصد.

وأشار المرصد إلى أن المعارك نتج عنها 13 قتيلا ضمن صفوف الفصائل المسلحة وستة قتلى من قوات قسد.

XS
SM
MD
LG