Accessibility links

بعد نشره تقريرا حول ابن السيسي.. اقتحام أحد أواخر المواقع الإخبارية المستقلة في مصر


فريق عمل موقع "مدى مصر" الذي اقتحمت قوات الأمن المصرية مقره

بعد ساعات قليلة من نشره مقالا عن ابن السيسي، اقتحمت قوات الأمن المصرية مقر موقع "مدى مصر"، أحد آواخر المواقع الإخبارية المستقلة المتبقية في مصر.

وأصدر موقع "مدى مصر" الأحد، بيانا قال فيه إن قوات الأمن المصرية اقتحمت مقره في القاهرة منذ قليل.

وأوضح البيان أن قوات الأمن احتجزت فريق الموقع داخل المقر، فيما تم إغلاق هواتفهم جميعا.

وقال الناشط الحقوقي جمال عيد لمراسل الحرة في القاهرة إن أحد الصحفيين في موقع "مدى مصر" قد أبلغه بأن حوالي 20 شرطيا من قوات الأمن الوطني اقتحموا مقر الموقع منذ قليل واحتجزوا العاملين فيه واستولوا على هواتفهم وحالوا دون وصول المحامين إلى الصحفيين داخل الموقع .

وأكد عيد أن الصحفيين داخل مقر الموقع لا يقلون عن ثمانية، ولا يعلم محاموهم أو المقربون منهم أو نقابتهم أي من التهم الموجهة إليهم .

ويأتي هذا عقب اعتقال الصحافي بموقع "مدى مصر" شادي زلط، بعد ساعات من نشر تقرير حول أسباب إرسال ابن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى موسكو.

وقالت الصحيفة في بيان لها إن الضباط اعتقلوه من منزله حيث يعيش مع زوجته وابنته، من دون أن يفصحوا عن هوياتهم أو يطلعوه عما إذا كان بحوزتهم أمر اعتقال.

وقال البيان إنهم أبلغوا زوجته أنه محتجز في مديرية أمن الجيزة، إلا أن الصحيفة "لم تتمكن من معرفة حقيقة وجوده هناك أو في مكان آخر".

واعتبرت "مدى مصر" اعتقاله "تصعيدا جديدا في الحملة التي تشنها الحكومة ضد الصحافة في مصر"، وطالبت السلطات بإطلاق سراحه على الفور من دون شروط.

وتزامن إعلان نبأ اعتقال زلط مع الإعلان عن توقيف ناشط قبطي آخر يدعى رامي كامل.

ويعتبر موقع "مدى مصر" من آخر المواقع الإخبارية المستقلة في مصر، بعد حجب العديد من المواقع وفرض رقابة مشددة على محتواها من جانب السلطات المصرية.

XS
SM
MD
LG