Accessibility links

بعد نشر نص مكالمتهما.. ترامب وزلينيكسي: لم تكن هناك أي ضغوط


ترامب وزلينيكسي خلال لقائهما في نيويورك

قال الرئيس الأوكراني فلودومير زلينيكسي، الأربعاء، خلال اجتماع مع الرئيس الأميركي في نيويورك، إنه لم يتعرض لضغوط من أجل إجراء تحقيق بشأن أسرة بايدن خلال الاتصال الهاتفي الذي أجراه مع دونالد ترامب في 25 يوليو الماضي.

وأكد زلينيكسي "لم يضغط علي أحد"، وذلك في تصريحات لصحافيين في أعقاب نشر البيت الأبيض نص مضمون المحادثة، أظهر أن ترامب طلب فعلا من نظيره الأوكراني التحقيق في شأن جو بايدن، أبرز المرشحين الطامحين في الحصول على ترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية في 2020.

وتابع الرئيس الأوكراني "كانت مكالمة ممتازة، كانت عادية".

وقال ترامب بعد ذلك "بعبارة أخرى، لم يكن هناك أي ضغط وتعلمون أنه لم يكن هناك أي ضغط".

وخلال المكالمة التي أثارت تنديدات داخل أميركا ودفعت إلى بدء إجراءات عزل ترامب، قال الرئيس الأميركي لنظيره الأوكراني ثمة حديث كثير عن نجل بايدن وعن أن بايدن أوقف التحقيق، ويريد أناس كثيرون أن يعرفوا المزيد عن هذا الموضوع، لذلك فإن أي شيء ممكن أن تفعلوه مع النائب العام سيكون رائعاً".

وعندما كان بايدن يشغل منصب نائب الرئيس الأميركي باراك أوباما، مارس مع عدد من القادة الغربيين ضغطا على أوكرانيا للتخلص من النائب العام الأوكراني فيكتور شوكين باعتبار أنه لم يكن شديدا بما يكفي ضد الفساد.

ويحقّق الديمقراطيون في ما إذا كان ترامب قد مارس ضغطا على حكومة أجنبية للتحقيق في شأن معارض سياسي له، وما إذا كان قد استغل مساعدات لأوكرانيا تبلغ قيمتها 400 مليون دولار لممارسة ذلك الضغط.

وأكد ترامب في الآونة الأخيرة، أنه أمر بتجميد مساعدات لأوكرانيا بنحو 400 مليون دولار قبل أيام قليلة من الاتصال الهاتفي مع رئيسها. ولم يتضح من ملخص المكالمة الهاتفية، ما إذا كان زيلينسكي يدرك أن ترامب جمد المساعدات.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG