Accessibility links

قوات الوفاق تستهدف مواقع لحفتر بطرابلس


مدفعية تابعة لحكومة الوفاق

تستمر المواجهات المسلحة في الضواحي الجنوبية للعاصمة الليبية طرابلس بين قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية وقوات الجيش الوطني الذي يقوده خليفة حفتر.

وقال عبدالمالك المدني، الناطق الرسمي باسم مكتب الإعلام الحربي، التابع لقوات حكومة الوفاق في تصريح لقناة الحرة، إن القوات الحكومية شنت هجوماً على تمركزات لقوات حفتر يوم السبت في طريق الوادي والخلاطات ومحيط معسكر اليرموك، بعد تمهيد الطريق من قبل المدفعية الثقيلة وسريّة الهاون.

وأوضح المدني أن هذا الهجوم، جاء بعد تعزيز مواقع قوات الحكومة، وإفشال هجوم شنته قوات قال إنها "متعددة الجنسيات"، تقوم بدعم قوات حفتر في المنطقة، بغطاء من "الطيران الإماراتي"، حسب تعبيره.

في المقابل، نفى خالد المحجوب الناطق الرسمي باسم غرفة عمليات الجيش الوطني في تصريح لقناة الحرة، خبر انسحاب الجيش من أي من مواقعه في جنوب طرابلس، مبينا أن العمليات العسكرية تسير بحسب الخطط المعدة مسبقا حسب وصفه.

وأفاد سكان في العاصمة الليبية باندلاع مواجهات مسلحة متقطعة خلال الساعات الماضية في المناطق الجنوبية للعاصمة طرابلس، بالإضافة إلى رصد مرور طيران حربي في مناطق متفرقة غرب ليبيا.

وبحسب روايات السكان، استخدمت الأسلحة الثقيلة والمدفعية في المواجهات، فيما رصد بعض السكان سقوط عدة قذائف عشوائية في المناطق المأهولة بالسكان في الأحياء القريبة من مناطق المواجهات، دون وقوع أضرار بشرية بحسب المصادر الطبية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG