Accessibility links

بعد وقفه لسنوات.. اتفاق كويتي سعودي على إنتاج النفط من حقلين مشتركين


وزير النفط الكويتي ووزير الطاقة السعودي مع عمال وموظفين في شركة النفط الكويتية وشيفرون السعودية، بعد توقيع مذكرة التفاهم حول استئناف الإنتاج البترولي بين الجانبين

وقعت السعودية والكويت، الثلاثاء، مذكرة تفاهم تقضي باستئناف إنتاج النفط من حقلين مشتركين في منطقة حدودية بعد نحو خمس سنوات من التوقف عن الإنتاج إثر مخاوف بيئية وخلافات، وفقا لفرانس برس.

وكتب وزير النفط الكويتي، خالد الفاضل، في حسابه على موقع تويتر إنه وقع "مذكرة تفاهم مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية" بهدف "عودة الإنتاج في المنطقة المقسومة، تجسيدا ... للتلاحم الخليجي".

وأعلنت وزارة الطاقة السعودية في تغريدة توقيع وزير الطاقة الأمير عبد العزيز بن سلمان ونظيره الكويتي "مذكرة تفاهم تتعلق بإجراءات استئناف الإنتاج البترولي في الجانبين".

ووقع الوزير السعودي ووزير الخارجية الكويتي، الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، كذلك "اتفاقية ملحقة باتفاقية التقسيم واتفاقية المنطقة المغمورة المقسومة لاستئناف إنتاج البترول من الحقول المشتركة".

وكان العمل في حقل الخفجي الذي كان ينتج أكثر من 300 ألف برميل يوميا، قد توقف في أكتوبر 2014. وعللت السعودية وقف الإنتاج حينها بمخاوف بيئية وخلافات بين البلدين، وفقا لما نقلته فرانس برس.

كما توقف الإنتاج في حقل الوفرة الواقع أيضا في المنطقة المحايدة في مايو 2015. وكان إنتاج هذا الحقل يناهز 200 ألف برميل يوميا.

وألحق توقف العمل بالحقلين ضررا بالكويت التي لا تتمتع بهامش إنتاج إضافي، على عكس السعودية. وتنتج الكويت نحو ثلاثة ملايين برميل يوميا.

ويأتي التوقيع على مذكرة التفاهم في وقت تتعرض أسعار النفط لضغوط بسبب الفائض في المخزونات، علما أن استئناف النفط قد يستغرق أشهرا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG