Accessibility links

بعد 20 عاما.. "الفارس والأميرة" يشارك في مهرجان الجونة


"الفارس والأميرة"

أدرجت إدارة مهرجان الجونة السينمائي فيلم الرسوم المتحركة المصري "الفارس والأميرة" ضمن مسابقات الدورة الثالثة المقامة حاليا، على أن يتم عرضه تجاريا في شهر أكتوبر المقبل.

مدير المهرجان انتشال التميمي قال لصحيفة "اليوم السابع" إن أهمية العمل تكمن في أنه "أول فيلم رسوم متحركة عربي منفذ بالكامل من قبل طاقم عربي".

الفيلم الذي بدأ العمل فيه عام 1997، أي قبل أكثر من 20 عاما، يشارك بالأداء الصوتي فيه أسماء كبيرة مثل مدحت صالح ومحمد هنيدي ودنيا سمير غانم وماجد الكدواني، وعبد الرحمن أبو زهرة وغسان مطر وعبلة كامل.

كما سيظهر صوت كل من النجمين الراحلين سعيد صالح وأمينة رزق.

كتب سيناريو "الفارس والأميرة" بشير الديك الذي هو أخرج الفيلم أيضا. والديك، هو أحد أبرز وجوه جيل الواقعية الجديدة في السينما المصرية.

المدير الفني للمهرجان أمير رمسيس قال إن عرضه في فعاليات مهرجان الجونة السينمائي "خطوة نفخر بها بلا شك لريادته في اقتحام مجال كان عصيا على الإنتاج المصري و العربي".

وتدور أحداث "الفارس والأميرة" حول الفارس العربي في القرن السابع الميلادي محمد بن القاسم، الذي تيقن وهو في سن الـ15، أن لا وجود للمستحيل، وأخذ عهدا على نفسه بإنقاذ النساء والأطفال، المختطفين من قبل قراصنة المحيط الهندي.

وعند بلوغه سن الـ17، قرر ابن القاسم ترك مدينته، البصرة، في العراق والمضي في مغامرة مثيرة لتحرير السِند من حكم الملك الظالم "داهر"، الذي كان يتقاسم الغنائم مع القراصنة.

الإعلان التشويقي:

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG