Accessibility links

فيديو وصور.. أبراهام لينكون تعود بآلاف الجنود إلى أميركا


أبراهام لينكون ترافقها القاذفة B-52H في الشرق الأوسط

عاد آلاف البحارة الأميركيين إلى بلادهم بعد أن قضت حاملة الطائرات التي كانوا على متنها 10 أشهر في البحار حول العالم، وهي أطول فترة انتشار منذ الحرب الباردة.

ووصلت حاملة الطائرات "يو إس إس أبراهام لينكون" إلى محطة البحرية الجوية نورث أيلند في سان دييغو بولاية كاليفورنيا، الاثنين، بعد 295 يوما لها حول العالم.

وانطلقت حاملة الطائرات من ولاية فرجينيا في الأول من أبريل ضمن مجموعة أبراهام لينكون الضاربة.

وتتكون التشكيلات البحرية الضاربة من حاملة طائرات، وطراد واحد على الأقل، وسرب لا يقل عن مدمرتين أو فرقاطتين، وقوة جوية قوامها من 65 إلى 70 طائرة بين مقاتلات وقاصفات، ويعمل على هذا التشكيل نحو 7500 فرد.

وأمضت أبراهام لينكون سبعة أشهر في الشرق الأوسط بعد قرار إرسالها إلى المنطقة للتصدي للعدوان الإيراني في مايو.

وتستطيع حاملة الطائرات حمل ما يقرب من 90 طائرة بين مقاتلات وقاصفات، ومروحيات، ويتكون أسطولها الأساسي من مقاتلات طراز F/A-18، وطائرة استطلاع من طراز E-2 "هوك آي".

وخلال فترة انتشارها الأخيرة، أبحرت أبراهام لينكون مسافة تتجاوز 64 ألف ميل بحري، ومرت بالكثير من المحطات بينها مضيق جبل طارق، وقناة السويس وباب المندب ومضيق هرمز.

وتم تمديد مهمتها عدة مرات بعد أن أرجأت أعطال في حاملة الطائرات "يو إس إس هاري س. ترومان" رحلتها إلى المنطقة لتحل محلها.

وفي أواخر ديسمبر، بدأت "يو إس إس هاري ترومان"، عملياتها في الشرق الأوسط ووصلت المنطقة قبل فترة قصيرة من الضربة التي استهدفت قائد فيلق القدس الإيراني السابق قاسم سليماني.

XS
SM
MD
LG