Accessibility links

بعضها مفيد.. المكملات الغذائية قد تكون قاتلة


الاستخدام السيئ للمكملات الغذائية قد يكون مضرا

تحتوي العديد من المكملات الغذائية على مكونات فعالة يمكن أن يكون لها تأثيرات مفيدة للجسم، لكن يمكن لها أيضا أن تسبب آثارا جانبية غير متوقعة، خاصةً عند تناول منتج جديد.

ومن المرجح أن تسبب المكملات آثارًا جانبية أو أذى عندما يتناولها الأشخاص بدلاً من الأدوية الموصوفة أو عندما يتم تناول العديد من المكملات الغذائية مجتمعة.

توفي العديد من الرياضيين والمشاهير إثر تناولهم للمكملات الغذائية، كان آخرهم الممثل المصري هيثم أحمد زكي الذي أكدت مصادر مطلعة أنه تناول مكملات غذائية قبل وفاته.

وحسب وسائل إعلام مصرية، شعر زكي بألم في بطنه نتيجة تناوله تلك "المكملات الغذائية".

يمكن أن تزيد بعض المكملات من خطر حدوث نزيف أثناء العمليات الجراحية وقد تؤثر على استجابة المريض للتخدير.

المكملات الغذائية تتفاعل مع بعض الأدوية الموصوفة بطرق قد تسبب مشاكل.

فتناول أكثر مما تحتاجه من المكملات يمكن أن يزيد من خطر تعرضك لآثار جانبية مثل الحصول على الكثير من فيتامين (أ) يمكن أن يسبب الصداع وتلف الكبد، ويقلل من قوة العظام، ويسبب عيوب خلقية، كذلك الحديد الزائد يسبب الغثيان والقيء وقد يتلف الكبد والأعضاء الأخرى.

قامت دراسة نشرت على الإنترنت في 12 أكتوبر 2018 من قبل JAMA Network Open بتحليل حوالي 800 مكمل. وكان معظم تلك المكملات لفقدان الوزن، أو بناء العضلات.

وخلصت الدراسة إلى أن حوالي 80 في المئة من المكملات الغذائية تحتوي على مكون صيدلاني واحد، ويحتوي 20 في المئة على أكثر من مكون صيدلاني، بينما يحتوي حوالي (33 منتجًا) على ثلاثة مكونات صيدلانية أو أكثر.

وبعد فحص تلك المكملات، تمت إزالة العديد منها من السوق من قبل هيئة الغذاء والدواء الأميركية.

يقول القائمون على الدراسة إن "أغلب المكملات لديها القدرة على إحداث ضرر شديد من سوء الاستخدام العرضي أو الاستخدام المفرط أو التفاعل مع الأدوية الأخرى أو الحالات الصحية الأساسية أو الأدوية الأخرى داخل نفس الملحق الغذائي.

وتنصح هيئة الدواء والغذاء الأميركية بالتحدث إلى طبيبك أولاً قبل تناول أي مكمل غذائي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG