Accessibility links

بغداد تعلق العمل بقنصلية مدينة مشهد الإيرانية


وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم

علقت وزارة الخارجية العراقية العمل الثلاثاء بقنصلية مدينة مشهد الإيرانية، على خلفية الاعتداء الذي طال دبلوماسين عراقيين مؤخرا.

وأكد أحمد الصحاف المتحدث باسم الخارجية لموقع "الحرة"، أن وزير الخارجية محمد علي الحكيم أصدر أمرا بتعليق العمل في قنصلية جمهورية العراق على خلفية الاعتداء الأخير.

وكانت وسائل إعلام عراقية، قد أفادت الاثنين بأن السلطات الإيرانية اعتقلت موظفين دبلوماسيين عراقيين في مدينة مشهد، وتحدثت عن تعرضهما للضرب.

وأفادت الوكالة الوطنية العراقية للأنباء (نينا)، بأنها حصلت على وثيقة صادرة من القنصلية العراقية في مشهد، تشير إلى أنه "بتاريخ 28 من سبتمبر الحالي، قامت الجهات الأمنية الإيرانية برصد اثنين من الموظفين الموفدين من مركز وزارة الخارجية إلى البعثة العراقية في مشهد لغرض الزيارة الأربعينية".

وأوضحت أن "هذه الجهات اعتدت على الموظفين بالضرب واعتقلتهما في الشارع"، وتابعت أنه "عند إبلاغ الجهات الإيرانية أنهما موظفا خدمة خارجية وأنهما يتمتعان بالحصانة الدبلوماسية، قامت السلطات باحتجازهما وإيداعهما في الحبس إلى اليوم التالي وتحويل أوراقهما إلى القضاء".

وأشارت إلى أن المحكمة طالبت بدفع كفالة مقابل إخراجهما من السجن، وبعد إجراء الاتصالات مع الجهات المعنية أطلق سراحهما من دون دفع كفالة.

ونشرت مواقع عراقية بينها السومرية صورة للوثيقة التي قالت إنها صدرت من القنصلية العراقية في مشهد.

ويتوقع أن يشارك ملايين الشيعة في إحياء أربعينية الحسين في كربلاء في نهاية أكتوبر، في أكبر تجمع ديني سنوي للشيعة حول العالم، إذ يشارك سنويا في هذه المناسبة حوالي 15 مليون زائر.

XS
SM
MD
LG